جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 22 يونيو 2017 - العدد 13870

المطران صليبا: أوروبا تكره المسيحيين وهي مع اليهود والصهيونية

استنكر معاداة المسلمين لهم وطالب بردع «داعش»

خارجيات -   /  704 مشاهدة   /   14
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
رأى مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس جورج صليبا أن «ما يجري في العراق امر غريب لكنه طبيعي بالنسبة لبعض المسلمين لانهم لم يتعاملوا مع المسيحيين بطريقة جيدة، وهم دائما في موقف التعدي على المسيحيين، ومع الايام بدأنا نتكيف معاً، وأسقطنا من حقوقنا وكان دائماً الحق مع المسلم ظالماً او مظلموماً».

واشار صليبا في حديث لإذاعة «لبنان الحر» الى أن «المعاملة السيئة خفّت لكنها لم تنقطع»، معتبرا أن «بعض المسلمين تربوا على معاملة المسيحيين بطريقة سيئة ولا نستغرب هذه التصرفات لكن نشدّ على يد بعض الاخوة المسلمين الذين لا يقبلون هذا التصرف».

وأكد أنه «لا يوجد 400 الف مسيحي في العراق، لان اليأس تغلغل الى نفوسهم»، متسائلا «بأي حق تقتحم البيوت وتسرق ويتم التعدي على شرف المسيحيين»، معتبراً أن «بعض المسلمين يفعلون ذلك، فالعثمانيون قتلونا وبعد ذلك اتت دول وطنية تراعي الاوضاع لكن هذه الدول كانت تفضل المسلمين حتى اتى الوقت وكشف المجرم عن قناعه».

ولفت الى أن «اميركا واوروبا تغذي الارهابيين وتفكر بطرد المسيحيين من المنطقة خصوصاً فرنسا التي سلمت بلداننا المسيحية الى العثمانيين»، مضيفاً: «اوروبا تكره المسيحيين وهي مع اليهود والصهيونية».

وأكد أننا «لا ندعو الى التسليح والحرب ولا امكانات لدينا ولا نتّكل على احد وكنا نعيش ونتعايش مع المسلمين ولكن هناك من كشر أنيابه وهم أعداء المسيح ولا يختلفون عن اليهود في التعامل مع المسيحيين»، معرباً عن خوفه على «مسيحيي العراق وسورية خصوصا اننا جماعة سلم ومسامحة وهذا لا يتناسب مع (داعش) ومن وراءها»... لذلك نشد على يد بعض الأخوة المسلمين الذين لا يقبلون هذا التصرف بالقيام بخطوات لردع التصرفات التي يقوم بها (داعش) ضد المسيحيين في العراق».

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


 


X
X