جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الخميس 21 سبتمبر 2017 - العدد 13961

عكاوي: نجاحات بمختلف الأنشطة الاقتصادية في الكويت رغم الأزمة

«آي تي بي» و«اريبيان بزنس» تكرمان أفضل 18 شخصية وشركة

اقتصاد -   /  6,964 مشاهدة   /   52
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

|كتب محمد الجاموس|
أقامت مجموعة آي تي بي للنشر ومجلة أريبيان بزنس حفلها السنوي لتوزيع جوائزها السنوية للانجازات في قطاع الاعمال الكويتي للعام 2010 الليلة قبل الماضية بحضور حشد كبير من رجال الاعمال والاعلام.
وقال الرئيس التنفيذي في شركة آي تي بي الناشرة لمجلة اريبيان بزنس وليد عكاوي في كلمة القاها في مستهل الحفل، ان هذه الجوائز تأتي رغم استمرار وقع الازمة الاقتصادية بعد تسجيل تداعيات مختلفة في اكثر من منطقة في العالم، ما يعكس قدرة الشركات في المنطقة على مواجهة التحديات بقدرتها على تحقيق نجاحات في اصعب الظروف. وبين انه حسب تقرير لجنة التحكيم فإن المجلة استطاعت رصد العديد من النجاحات في مختلف الانشطة الاقتصادية في الكويت رغم الصعوبات التي واجهتها الشركات الكويتية بعد الازمة، والتي ربما كانت اكبر المتضررين بحكم انفتاح الاقتصاد الكويتي على الاقتصاد العالمي، خصوصا بالنسبة الى شركات التمويل والبنوك التي واجه بعضها صعوبات وانكشاف مالي. ولفت عكاوي الى ان حفل جوائز مجلة اريبيان بزنس قدم صورة عن واقع الشركات الكويتية اليوم من خلال رصده للعديد من الانجازات التي حققتها هذه الشركات وكان من الضروري إلقاء الضوء عليها مع ان هذا الوقت لا يبدو انه الوقت المناسب للجوائز بسبب سيطرة مزاج عام متراجع، خصوصا بعد الاوضاع الاقتصادية السيئة في منطقة اليورو، والتي اعادت الاذهان صورة الازمة بعد ان بدأت بعض الساحات الاقتصادية رصد ايجابيات لجهة عودة النمو.
واكد وليد عكاوي ان منطقة اليورو قادرة على اعادة التوازن بسبب التزام الدول الاوروبية الغنية بمساعدة بعض دول اوروبا في التخلص من ديونها.
جدير بالذكر ان هذه المرة الثانية التي تقوم فيها مجلة اريبيان بزنس بتوزيع جوائزها لقطاع الاعمال الكويتي، منوها بأن المجلة ستستمر باقامة فعالية جوائزها سنويا كما هي الحال في دبي التي نظمت فيها جوائز اريبيان للمرة العاشرة العام الماضي، وكذلك في السعودي، حيث أقامت المجلة حفلها المماثل هناك في شهر مايو الماضي وللمرة العاشرة ايضا.
وبعد ذلك قام وليد عكاوي بتوزيع الجوائز على الشركات الفائزة وعددها 18 شركة، والتي مثلت جميع القطاعات الاقتصادية في الكويت.
وذهبت جائزة رجل اعمال العام الى رئيس مجلس الادارة التنفيذي لمجموعة الشايع محمد حمود الشايع، وجائزة سيدة الاعمال الى حصة سعد العبدالله الصباح، كما ذهبت جائزة افضل شركة للعام الى مجموعة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو).
اما جائزة افضل شركة صناعية فقد ذهبت الى شركة الصناعات الوطنية، وافضل شركة في قطاع السياحة الى مجموعة بوخمسين القابضة، وافضل شركة تقنية الى شركة اي تي سي، وجائزة المسؤولية الاجتماعية الى شركة اجيليتي، وجائزة افضل شركة في قطاع الشحن الى شركة كي جي ال وافضل شركة في الاستثمار الى شركة نور للاستثمار المالي، وجائزة افضل بنك الى بنك الكويت الوطني، وافضل بنك في قطاع التجزئة الى بنك الخليج، وجائزة افضل مشروع عقاري الى مشروع مدينة النخيل في ليبيا الذي تنفذه الشركة الوطنية العقارية، ومجموعة كورينثيا الليبية، وجائزة افضل خدمة في قطاع الطيران الى شركة طيران الجزيرة، وافضل شركة في قطاع الاتصالات الى الشركة الوطنية للاتصالات شركة فيفا، وافضل شركة في قطاع التجزئة الى شركة تمدين العقارية، وافضل بنك اسلامي الى بنك بوبيان، وافضل شركة في قطاع خدمات البيئة الى شركة اكولبيروم لخدمات البيئة.

«الوطني»: أفضل بنك

منحت مجلة «آريبيان بيزنس» اخيراً بنك الكويت الوطني جائزة «أفضل بنك لعام 2010»، وذلك تقديراً لمكانة البنك المتميزة وموقعه الريادي في العمل المصرفي والمالي في الكويت والمنطقة، وتسلم الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني - الكويت، عصام جاسم الصقر الجائزة من الرئيس التنفيذي لشركة أي تي بي للنشرITP، وليد العكاوي.
وقال الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني الكويت، عصام الصقر لدى تسلمه الجائزة خلال الحفل بحضور حشد من كبار رجال الاقتصاد والأعمال والإعلاميين « إنه لمن دواعي سرورنا واعتزازنا البالغ أن نفوز مجدداً بجائزة (أفضل بنك لعام 2010) من قبل مجلة (آريبيان بيزنس)، وهو مايشكل تأكيداً جديداً على الكفاءات والقدرات المتميزة التي ينفرد بها (الوطني) على صعيد كوادره وإدارته التنفيذية، وشهادة أخرى على قوة أدائنا ومقدرتنا على تخطي الأزمات وتحقيق الأرباح بصورة مستدامة علاوة على ريادتنا في طرح المنتجات المصرفية المتخصصة والمبتكرة وحرصنا على توفير خدمات ميسرة تلبي احتياجات مختلف فئات وشرائح العملاء».
وأضاف الصقر إن هذا التقدير جاء ليؤكد أيضاً المكانة الرفيعة التي يتمتع بها «الوطني» على المستويين الإقليمي والدولي، ناهيك عن المستوى الرفيع لأدائه المهني والمصرفي الذي يحظى بتقدير كافة مؤسسات التصنيف المصرفية والإعلامية.
وقالت مجلة «آريبيان بيزنس» إن اختيار «الوطني» جاء نتيجة لتحقيقه نجاحات مهمة ولافتة على الرغم من تداعيات الأزمة المالية العالمية، حيث أثبت البنك أنه الأقدر على تجاوز الأزمات وتحقيق النتائج المشرفة بين نظرائه في المنطقة.

«فيفا»: أفضل شركة
في قطاع الاتصالات لعام 2009


فازت شركة الاتصالات الكويتية VIVA بجائزة أفضل شركة اتصالات في الكويت لعام 2009، الصادرة من مجلة أرابيان بزنس Arabian Business.
وتسلم الجائزة، الرئيس التنفيذي لشركة VIVA نجيب محمد العوضي، الذي أعرب عن سعادته بهذه الجائزة التي تضع VIVA ضمن قائمة الشركات النخبة.
وأضاف العوضي «ان النقلة النوعية والتغييرات المميزة التي أحدثها دخول VIVA إلى سوق الكويت، كان سبباً رئيسياً لنيلنا هذه الجائزة».
وتابع العوضي « نشكر كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز من عملائنا الكرام وفريق عملنا إلى شركائنا في العمل والمساهمين، فهذا الإنجاز جاء نتيجة الجهد المبذول، كل ضمن عمله واختصاصه».
واختتم العوضي « لقد تميزت (VIVA) بالخدمة المثالية وبسرعة الإنترنت المميزة التي تنفرد بتقديمها إلى عملائها لإرضاء احتياجاتهم كافة، فضلاً عن المنتجات والخدمات المبتكرة التي كانت ومازالت علامة فارقة في مسيرتها».
 
«الخليج»: أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد

فاز بنك الخليج بجائزة «أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد» من مجلة آريبيان بيزنس، وهي أكثر مجلات الأعمال مبيعاً في الشرق الأوسط.
وقال مدير عام الخدمات المصرفية الشخصية في بنك الخليج علي شلبي « نعتز بفوزنا بجائزة (أفضل بنك للخدمات المصرفية للأفراد). فقد أخذ بنك الخليج على عاتقه في الأصل ومنذ زمن طويل التزاماً طويل الأمد بجودة خدمة العملاء، والنمو وابتكار المنتجات. وتأتي هذه الجائزة تقديراً للنجاح الكبير الذي حققه البنك في هذه المجالات، وهي شهادة على ما أحرزه البنك من تقدم في الكويت. كما تعزز هذه الجائزة سمعتنا كبنك رائد في ابتكار المنتجات والخدمات، ونحن نبني وبصورة متسارعة سمعتنا على أننا البنك المحلي المفضل لدى العملاء في الكويت».
وأضاف «يأتي الإعلان عن فوز بنك الخليج بهذه الجائزة تتويجاً لفوزه بعدد من الجوائز الرئيسية الأخرى اخيراً. فقد فاز البنك بجائزة أفضل مركز لاتصالات وخدمة العملاء، وجائزة أفضل حملة علاقات عامة ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية للشركات، وجائزة إحلال وتوطين الوظائف من مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي، وذلك للسنة الخامسة على التوالي تقديراً لتوظيفه وتطويره وتدريبه للمواطنين الكويتيين، وجائزة أفضل جهة توظيف في مجلس التعاون الخليجي التي تمنح تقديراً لتميز الموارد البشرية بدول المجلس، وجائزة أفضل برنامج ولاء للعملاء».

«الوطنية العقارية»:
أفضل مشروع تطوير عقاري


أعلنت الشركة الوطنية العقارية، أنها حصلت على جائزة أفضل مشروع تطوير عقاري لمشروع مدينة النخيل « بالم سيتي» في مدينة جنزور بليبيا، من مجلة «أرابيان بيزنس» في قطاع الأعمال الكويتي للعام 2010.
وتسلم الجائزة الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية العقارية خليل العبد الله وبصفته نائب رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأبيض المتوسط للاستثمار القابضة، وتعتبر شركة البحر الأبيض المتوسط هي الشركة المالكة للمشروع.
وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية العقارية خليل العبد الله أن هذه الجائزة تعتبر تقديراً من مجلة «أرابيان بيزنس» على المجهودات التي قامت بها الشركة من بداية العمل في المشروع حتى الوصول به إلى هذا الإنجاز.
وقال العبد الله إن مشروع مدينة النخيل يتألف من 413 وحدة سكنية فاخرة مقامة على قطعة أرض مواجهة للبحر مباشرة، في مدينة جنزور التي تبعد 15 دقيقة عن العاصمة طرابلس، مشيرا الى أن الوحدات تضم مجموعة مختلطة من البيوت والشقق السكنية الفاخرة تتمتع جميعها بإطلالة ساحرة على البحر المتوسط.
وأضاف العبد الله يطل المجمع السكني على ساحة مركزية تضم العديد من المحلات التجارية ومراكز للتسوق، كما يضم المجمع السكني أيضا مرافق رياضية وترفيهية ومطاعم، فضلا عن شاطئ خاص ومستوصف طبي ومصرف لخدمة سكان المدينة.
وأشار العبد الله إلى أن شركة مدينة النخيل المحدودة هي المالكة والمطورة للمشروع، وهي شراكة بين الشركة الوطنية العقارية ومجموعة كورينثيا وهيئة الاستثمارالليبية.
وأوضح العبد الله أن عمليات البناء والتطوير استغرقت نحو ثلاث سنوات ونصف السنة منذ يوليو 2006 إلى أن تم الانتهاء من المشروع في نوفمبر 2009، ويبلغ إجمالي مساحة الأرض المقام عليها المشروع نحو 173 ألف متر مربع بإطلالة ساحرة على البحر الأبيض المتوسط، يشغل البناء فيها مساحة وقدرها 98 ألف متر مربع، بينما تشغل المساحة الخضراء نحو 45 في المئة من إجمالي المساحة، في خصوصية وتميز تُضاف الى مميزات المشروع التي يتمتع بها سكان المدينة.
 
القناعي: التطورات التي شهدها «بوبيان»
ساهمت في نيله جائزة «أفضل بنك إسلامي»


أكد مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية والدعم المصرفي في بنك بوبيان ناظم القناعي ان فوز البنك بجائزة افضل بنك اسلامي في الكويت لعام 2010 ليس الا بداية لتحقيق المزيد من الانجازات وحصد الجوائز سواء الاقليمية او العالمية التي تأتي كثمرة لتزايد ثقة العملاء به وبخدماته ومنتجاته التي يقدمها وفق احكام الشريعة الاسلامية.
واوضح القناعي عقب تسلمه الجائزة في الاحتفال الذي نظمته مؤسسة ITP بحضور حشد كبير من المسؤولين ورجال الاعمال والاقتصاد «ان التطورات الاخيرة التي شهدها البنك وابرزها تغير هيكل الملكية وتبني استراتيجية جديدة وتحوله من الخسارة الى الربح خلال الربع الاول من العام الحالي ساهم في بروز البنك وتحقيقه هذا الانجاز ومن ثم اختيار اربيان بزنس له كأفضل بنك اسلامي في الكويت».
واضاف ان المرحلة المقبلة ستشهد اطلاق المزيد من المنتجات والخدمات المتوافقة مع احكام الشريعة الاسلامية والتي تلبي مختلف الرغبات مع التركيز على شرائح معينة في المجتمع الكويتي.
واوضح القناعي ان البنك يضع العملاء دائما في مقدمة اولوياته من منطلق حرصه على تقديم اعلى مستويات الخدمة والجودة وطرح اكبر عدد ممكن من الخيارات التي تلائم الجميع وتتوافق مع متطلباتهم الحياتية.
واشار الى ان خطة البنك تستهدف المزيد من التوسع في مختلف مناطق الكويت، لاسيما المناطق السكنية حيث يتوقع ان يتم افتتاح 3 الى 4 فروع قبل نهاية العام الحالي في عدد من اهم المناطق السكنية في اطار الخطة التي وضعتها ادارة البنك للوصول الى 30 فرعا خلال خمس سنوات.
ونوه القناعي الى قيام البنك باطلاق خدماته المصرفية الخاصة من خلال مقر مستقل وخاص بها ما يمنح العملاء المزيد من الحرية والراحة في اطار الحفاظ على السرية الكاملة بالإضافة إلى الخبرات والكفاءات التي يتمتع بها القائمون على خدمة العملاء في الإدارة والتي تمنح العملاء المزيد من الثقة الى جانب توافر مجموعة متنوعة من الخيارات الاستثمارية المنتقاة بعناية واضحة.
واضاف ان البنك سيركز ايضا على قطاع الشركات المتوسطة والكبيرة وتقديم كافة الحلول التمويلية الخاصة بها، لاسيما مع بدء الكويت تنفيذ اكبر خطة انمائية في تاريخها بتكلفة تتجاوز 30 مليار دينار خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
«ITS»: أفضل شركة في تقنية المعلومات

حصلت مجموعة أنظمة الكمبيوتر المتكاملة العالمية (ITS) على جائزة أفضل شركة في قطاع تقنية المعلومات لعام 2010 (Best in IT) من مجلة «اربيان بزنس» لتؤكد من جديد ريادتها على المستويين المحلي والإقليمي كأفضل شركة في صناعة تقنية المعلومات.
وصرح العضو المنتدب المدير العام لمجموعة ITS خالد فرج السعيد « ان هذه الجائزة تعتبر بمثابة تقدير لمواردنا البشرية التي كانت وراء كل الإنجازات التي تحققت وهي رسالة تقدير منا لعملائنا على ثقتهم التي اوصلتنا إلى هذه المكانة ولنصبح أكثر تفوقا في واحدة من أدق الصناعات في العالم منافسة».
وأضاف إن ما حققته «ITS» خلال السنوات الأخيرة من إنجازات رفعتها إلى مصاف ابرز الشركات العاملة في تقنية المعلومات على مستوى المنطقة يعتبر بمثابة خطوة نحو المزيد من التقدم وتحقيق إنجازات أكثر خلال المرحلة المقبلة.
وأكد السعيد أن «ITS» تؤمن بأن العنصر البشري لديها هو الثروة الحقيقية التي تمتلكها «ITS» وانها القيمة الأكثر رسوخا، مشيراً إلى دورها في تطوير البرامج والحلول والخدمات التي تقدمها المجموعة وهو ما يميزها عن غيرها من الشركات العاملة في المجال نفسه. وقال السعيد «نرى في الجائزة تقديرا لرؤية الشركة والإدارة الناجحة وإيمانا بمواردنا البشرية وقدرتنا على تلبية كافة متطلبات عملائنا وبما يساعدهم في تحقيق إنجازاتهم الخاصة». وأضاف ان الفترة الأخيرة كانت قد شهدت حدوث نقلة نوعية ومتميزة في أنشطة الشركة والمنتجات المتنوعة التي تقدمها، والتي تخدم قطاعات أعمال مهمة كقطاع البنوك والاستثمار وقطاع شركات الاتصالات والتعليم العالي، لاسيما في ظل التطورات السريعة والمتلاحقة وفي طور ما يشهده عالم صناعة المعلومات من تنافس كبير. ونجحت استراتيجية المجموعة في مضاعفة سقف عوائدها وتحقيق نمو كبير للشركة على صعيد التوسع الاقليمي والاستراتيجي والموارد البشرية من خلال زيادة العوائد الإجمالية ومثلها في الأرباح إلى جانب إبراز دور الموارد البشرية في «ITS».
وأكد ان هذه الجائزة تأتي لتمثل إضافة إلى مجموعة ضخمة من الجوائز التي حصدتها من بينها جائزة أفضل شركة للخدمات والعروض الشاملة وذلك تقديرا لدورها في خدمة قطاع الاتصالات في القارة الافريقية وذلك خلال قمة الاتصالات «الجيل القادم للاتصالاتNGT» إلى جانب جائزة المنتدى المصرفي الإسلامي الذي عقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور. كما حصلت مجموعة «ITS» على جائزة أفضل مزود لحلول تقنية المعلومات لقطاع التمويل الإسلامي وذلك خلال المنتدى المالي الإسلامي IIFF والذي أقيم في دبي بالإضافة إلى العديد منها.



شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً