جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأحد 23 أبريل 2017 - العدد 13810

خطة بـ100 مليون دولار لـ «عارف للطاقة»

«60 مليون دولار أرباح التخارج من مشروع ديويت تكساس»

اقتصاد -   /  642 مشاهدة   /   50
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
|كتب إيهاب حشيش|
أعلن رئيس مجلس الإدارة شركة عارف للطاقة وليد الحشاش نجاح الشركة في التخارج من مشروع الغاز في ديويت الولايات المتحدة الاميركية بنسبة 98.5 في المئة وبلغت قيمة الصفقة 123.5 مليون دولار لا تشمل الضرائب.
وأرجع الحشاش خلال مؤتمر صحافي عقدته الشركة للإعلان عن تخارجها من مشروع غاز تكساس هذا التخارج إلى السياسة الاستثمارية التي تنتهجها الشركة ضمن خططها الاستراتيجية الاستثمارية، مشيراً إلى أن التخارج من المشروع تم بعد المرور بمجموعة من المراحل الاستكشافية المدروسة مسبقاً.
وأضاف الحشاش أن عارف للطاقة تسعى لتعظيم عوائدها من هذا التخارج خلال الربع الاول 2010، مؤكداً أن الارباح بـ60 مليون دولار، وربحية 23 فلسا للسهم.
وأوضح الحشاش ان الشركة رصدت 100 مليون دولار لتنفيذ خطتها الاستراتيجية للاستثمار وتطوير شركاتها التابعة خلال 2010 من خلال الاستثمار في مشاريع ذات جدوى اقتصادية عالية في مجال الخدمات النفطية.
وأشار الحشاش إلى أن عارف للطاقة تدرس التوقيع على عقدين مع شركتين عالميتين لترخيص استخدام تكنولوجيا شركة «سين فيولز»، بالاضافة الى استكمال شركت كويت انرجي للاجراءات اللازمة للادراج في سوق لندن.
وأوضح الحشاش ان التطوير يشمل استحواذ شركة مكامن السعودية التي تساهم فيها شركة عارف على شركات في قطاع خدمات النفط والغاز في كل من السعودية واوروبا، مضيفاً أن الشركة تسعى الى تنفيذ عدد من المشاريع في قطاع الطاقة والبنية التحتية في السودان بقيمة تقارب 430 مليون دولار من خلال شركة هيجليج.
التي قاربت الانتهاء من تقييم العديد من الفرص الاستثمارية والانشطة التشغيلية الجديدة لتعزيز ربحية شركة هيجليج وتوسيع نطاق عملياتها بعد نجاحها في تحقيق القيمة المضافة للاستثمار في مشروع الغاز وتنفيذ برنامجها الاستثماري.
وأكد الحشاش ان عارف للطاقة ستواصل سعيها لزيادة العائد على حقوق المساهمين والحفاظ على شفافية الاداء لتعظيم القيمة الدفترية للشركة وتحقيق العوائد المجزية للاستثمار.

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


أضف تعليقك


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:






 


X
X