جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الإثنين 26 سبتمبر 2016 - العدد 13601

«التجاري» يفتتح برنامجه الصيفي لأبناء وأقارب العاملين فيه

يبدأ من 21 الجاري وينتهي في 27 أغسطس المقبل

اقتصاد -   /  251 مشاهدة   /   49
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
قام البنك التجاري بفتح المجال والأفق لمشاركة أبناء وأقارب موظفيه في التجارب العملية وتطوير مهارات التواصل الاجتماعي ومهارات إدارة الفريق وإدارة الوقت وغيرها من مهارات الاتصال المختلفة والتي تهدف إلى أن يصل أبناؤنا إلى مواكبة إدارة دفة الحياة بما يتناسب مع احتياجاتهم.
وأكدت مساعد المدير العام لإدارة الموارد البشرية في «التجاري» هدى صادق أهمية هذه البرامج التدريبية. حيث ان شخصية أبنائنا لا تتطور إلا من خلال تفاعلهم مع المجتمع المحيط بهم والذي يمثل الجزء الأكبر من عالمهم، ولذلك فإن تطوير قدرة أبنائنا يجب ألا يقتصر على مجرد المشاهدة أو اتباع التعليمات ولكن انخراطهم في التدريب العملي يمكنهم من امتلاك عدة قوية ومتطورة.
وأضافت صادق ان برامج التدريب النظري والعملي (الميداني) والتي سوف يوفرها البنك لتدريب أبناء الموظفين ما هي إلا فرصة تتيح لأبنائهم المشاركة والاطلاع على الكثير من المعلومات والمعارف والتي تشمل العديد من أساليب العمل الإداري والمصرفي وأساليب التعامل مع العملاء بالإضافة إلى مفهوم تعلم جودة الخدمة والاطلاع عن كثب على آلية دوام وعمل الفروع والإدارات، حيث تجدر الإشارة إلى أن الدورات التدريبية التي يقدمها البنك تنقسم إلى خمس مجموعات للعمل في أفرع وإدارات البنك المختلفة والمنتشرة في مختلف المناطق، حيث يتم الإشراف عليهم من قبل هيئة تدريبية متخصصة ذات خبرات واسعة في إدارات وأفرع البنك. وفي نهاية البرنامج الصيفي يتم منح المتدربين شهادات وحوافز نقدية تشجيعية لجميع المشتركين من أبناء وأقارب الموظفين لتحفيزهم على الاستمرار بالمشاركة في مثل هذه البرامج.
ويأتي هذا البرنامج التدريبي الصيفي الذي يحرص البنك على تنظيمه سنوياً ليؤكد حرص البنك على تدريب الطلاب والطالبات خلال اجازاتهم الصيفية من جهة بالإضافة إلى توطيد العلاقات المتميزة القائمة بين البنك وموظفيه. حيث سيبدأ اعتبارا من 21 من شهر يونيو وينتهي في 27 من شهر أغسطس 2009.

شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


أضف تعليقك


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي:






 


X