جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الأربعاء 27 يوليه 2016 - العدد 13540

تحقيق/ مديرو المحافظ الاستثمارية المحترفون عملة نادرة في الشركات القيادية

اقتصاد -   /  2,923 مشاهدة
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

الكويت - كونا - اجمع خبراء ومسؤولون في شركات كويتية مدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية على ان مديري المحافظ الاستثمارية المحترفين اصبحوا عملة نادرة في الشركات القيادية،لافتين الى ان النقص في مديري المحافظ الاستثمارية فرض حربا خفية بين الشركات لاستقطاب النخبة في هذا المجال الاستثماري الذي يتطلب معايير وشروط خاصة جدا.

 وعددوا مواصفات مهنة ادارة المحافظ الاستثمارية منها ان يكون لديه الحدس والتخمين الذي تساعده على انجاز مهام عمله، مشيرين الى ان دوره المحافظة على خصائص المحفظة من حيث العائد والمخاطرة والمعرفة المالية الضمنية في بيان نتائج المحفظة من حيث العائد والمخاطرة. واكدوا ان على المدير ان يضع توقعا احتماليا للخسارة والعائد المتوقع وامكانية لحساب الخسارة المحتملة والتي تشكل درجة المخاطرة التي يرغب بها المستثمر علاوة على المعرفة المالية الضمنية التي تجعل من اتخاذ الاجراءات الوقائية مقبولة للحد من فرص احتمال تحقق الخسارة. واضافوا ان على مدير المحفظة امتلاك بعد النظر الاستثماري اذ ان هناك مدة زمنية مناسبة لانضاج وتنمية الاستثمارليصل الى مرحلة توليد العائد واخيرا التمتع بالابتكارات وتنويعها لتقليل هامش الخطأ وتضييق احتمال حدوث الخسارة.

 وقال رئيس مجلس الادارة في مجموعة الزمردة القابضة محمود حيدر ان مهنة مدير المحفظة الاستثمارية تعاني من نقص حاد في السوق الكويتية وقليل ممن يباشر هذه المهنة يعمل بطريقة احترافية وهو الامر الذي حدا ببعض الشركات الاستثمارية اللاعبة في السوق اعداد الدورات التدريبية لتخريج كوادر مدربة.

 واضاف ان نقص الكوادر المحترفة في هذا المجال جعل بعض الشركات تغري المديرين الحاليين من خلال رفع اجورهم حتى تستقطبهم نظرا لخبراتهم التي تنمي موارد المحافظ المالية ما جعل الامر برمته يحتاج الى زيادة الوعي لدى الشباب الكويتي للانخراط في هذه المهنة التي من المتوقع ان تشهد مزيدا من النشاط لاسيما مع وجود السيولة المالية الكبيرة لدى المستثمرين.

وذكر حيدر انه على الرغم من ان هناك نقصا في مديري المحافظ من الكويتيين الا ان هناك من الاجانب ممن يجيدون العمل الاستثماري في هذا المجال ويدربون الشباب الكويتي بما لديهم من خبرات استثمارية اذ ان منهم من يدير محافظ بملايين الدنانير ومنهم من يدير محافظ كبيرة بمهارة فريدة.

 ورأى المحلل الاقتصادي بدر الشيخ ان عنصر الامانة أهم الصفات التي يجب ان تتوافر في مدير المحفظة علاوة على احتراف المهنة وان يكون له باع طويل وعلاقات ممتازة مع التكتلات الاستثمارية وان يبعد كل البعد عن المصلحة الشخصية والا يعمل في هذا المجال. وقال الشيخ قائلا ولكن مايحدث حاليا في هذه المهنة ان ملايين الدنانير تدار بايدي صغار المديرين الذين قد يفتقدون الحرفية لاسيما مع الحرب الخفية لاستقطاب المحترفين. واضاف انه يجب على مدير المحفظة المحترف ان يكون مطلعا على سياسات الدولة كي يطبقها بمنهج اقتصادي ينسجم مع التوجهات العامة.

ورأى رئيس جمعية المتداولون (تحت التأسيس) محمد الطراح ان على مدير المحفظة اصطياد الفرص الاستثمارية الجيدة من أجل اجتذاب افضل الارباح واعلاها خاصة وان السوق الكويتية تمتلك مقومات الفرص التي تتيح لاي مدير محفظة حصد المزيد من العوائد.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً


أضف تعليقك


إسمك:


 بريدك الإلكتروني:


عنوان التعليق:


نص التعليق:


اكتب الرقم التالي: