جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|السبت 21 أكتوبر 2017 - العدد 13991

«مَكان» بورشه... في القمة

بعد ثلاثة أيام من التجربة التي أُخضعت لها في الكويت

سيارات -   /  740 مشاهدة   /   42
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة
المقصورة الداخلية شملت شاشة تعرض البيانات المهمة التي يحتاجها السائق أثناء القيادة

عزَّزت بورشه عائلة سياراتها الرياضية المُدمجة متعددة الاستعمالات بتقديم نسخة جديدة من «مَكان» الذي يشمل محركاً من أربع أسطوانات بالطول مع شاحن توربو مخصّص لهذه المركبة الرياضية الفريدة ذات الأبواب الخمسة.

ولا ننسى هنا التصميم الجذاب والتقنيات التكنولوجية، فضلا عن معايير السلامة والامان التي تدفع بورشه دائماً للتربع على القمة في عالم السيارات.

الجدير ذكره ان الظهور الاول لسيارة «مكان» كان في العام 2010 باعتبارها نسخة اختبارية تحت اسم «مكان توربو».

ولم تعلن الشركة المصنعة في حينها بصورة رسمية عن ميعاد طرحها في الاسواق باعتبارها نسخة انتاجية.

وفي العام 2013 وتحديداً في معرضي لوس انجليس ومعرض طوكيو الدوليين للسيارات، تم الاعلان بصورة رسمية عن النسخة الانتاجية.«الراي» أمضت ثلاثة أيام مع هذه السيارة الرياضة بامتياز وخرجت بانطباعات ايجابية في كل منحى من مناحي «مَكان».

كل شيء يوحي بأن «مكان» هي وليدة شركة بورشه الألمانية العريقة.

ابتداء من المصابيح الأمامية وصولاً الى المصابيح الخلفية، مروراً بالمقصورة الداخلية وبتلك الخطوط الإنسيابية على الجانبين.

يأتي تصميم الواجهة بشبك ذي تصميم مستطيل يحتوي من الداخل على شرائح سوداء اللون.

وعلى جانبي المصد الامامي، ثمة فتحات تهوية متوسطة الحجم.

المصابيح الامامية جاءت بيضاوية من دون أن ننسى مصابيح الضباب صغيرة الحجم في اسفل المصد وتصميمها المستطيل.

اما الاطارات فتأتي بتصميم رياضي بمقاس 19 بوصة.

ويلاحظ على جانبي السيارة قطع كروم اسود في الاسفل والمرايا الجانبية.

ومن الخلف، تفرض مصابيح التوقف ذي التصميم المستطيل المسحوب الى الجانبين نفسها بقوة.

وفي اسفل المصد، يُلاحظ مخرجان لعادم الوقود بتصميم دائري من دون أن ننسى الجناح الخلفي الرياضي.

محرك جبار

المحرك الذي تبلغ سعته ليتريْن ولا تراه العين المجردة، يبقى مركز الثقل في «مكان» إذ يولد قوة تصل الى 252 حصاناً (185 كيلوواط) بين 5,000 و 6,800 د/‏‏‏‏‏‏‏د، تُنقل إلى العجلات الدافعة بواسطة علبة تروس PDK قياسية بقابضيْن من سبع سرعات.

ونتيجة لذلك، توفّر «مَكان» تسارعاً نشيطاً من صفر إلى 100 كلم/‏‏‏‏‏‏‏س في غضون 6.7 ثوانٍ (6.5 ثوانٍ مع «رُزمة سبورت كرونو» الاختيارية) وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 229 كلم/‏‏‏‏‏‏‏س.

ويترافق هذا الأداء مع فعالية ممتازة، إذ يتراوح استهلاك الطراز الجديد للوقود بين 7.2 و7.4 ليتر/‏‏‏‏‏‏‏100 كلم وفقاً لـ «دورة القيادة الأوروبية الجديدة» NEDC، وذلك بناءً لتوليفة العجلات والإطارات المُعتمدة.

شاحن توربو

صُمّم محرك الأربع أسطوانات كي يكون رياضياً وفعّالاً بشكل خاص. وهو يعمل عند ضغط تعزيز يصل لغاية 2 بار، ويعتمد تبريداً لخليط الوقود والهواء مع حقن مباشر للوقود وتوقيت متغيّر للصمّامات.

وفي هذا السياق، يُكيِّف نظام «فاريوكام بلاس» عمود كامة السحب والعادم باستمرار ويتحكَّم أيضاً بمسافة فتح صمامات العادم.

ويولّد المحرك عزم دوران قوي يبلغ 370 نيوتن-متر بين 1,600 و 4,500 د/‏‏‏‏‏‏‏د، ما يتيح إجراء مناورات تجاوز سريعة.

كما هي الحال مع طرازات بورشه كافة، تستطيع «مَكان» تحويل قوة محركها إلى ديناميّة قيادة رياضية استثنائية.

ويضمن هذه الميزة «نظام بورشه للتحكم بالدفع» (دفع رباعي نشط) قياسي بالتناغم مع تعليق رشيق ومقود دقيق.

كما تتوفر السيارة العتيدة بتعليق هوائي اختياري مع نظام أوتوماتيكي للتحكّم بارتفاع أرضيّتها عن الطريق وفقاً لحمولتها، يتضمّن أيضاً «نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق» ذا المخمّدات النشطة.

وبما أنّ وزن هذه النسخة من «مَكان» لا يتعدّى 1,770 كلغ، فهي تبرز كأخفّ سيارة رياضية متعددة الاستعمالات لدى بورشه، ما ينعكس إيجابياً على رشاقتها أثناء القيادة.

تجهيزات قياسية

بصرف النظر عن بعض الاستثناءات، يمتاز طراز القاعدة الجديد بتفاصيل تصميمية مشابهة للطرازات

الأقوى ضمن عائلة «مَكان».

وتشمل العلامات الخارجية الفارقة حافّات سوداء اللون للنوافذ ونظام عادم بأنبوبيْن فرديّيْن مصنوعيْن من الفولاذ المصقول المقاوم للصدأ (ستانلس ستيل) وملاقط كبح سوداء اللون ضمن عجلات قياس 18 بوصة.

كما أنَّ العديد من تجهيزات السيارة القياسية مماثلة لتلك المعتمدة في «مَكان إس».

فعلى سبيل المثال، تتوفّر «مَكان» بمقاعد مريحة يمكن تعديل وضعية مقعد السائق كهربائياً بثمانية اتّجاهات ذات أجزاء وسطية مكسوّة بقماش «ألكنتارا» ونظام تحذير من مغادرة المسار وغطاء صندوق أمتعة كهربائي، إلى جانب أحدث جيل من «نظام بورشه لإدارة الاتصالات» مع وِحدة ملاحة اختيارية.

تصميم وسلامة

التصميم الخارجي لبورشه «مَكان» جاء مستمداً من الطرازات السابقة، حيث تشابه من حيث تحديد النوافذ والخطوط التي زود بها سقف بورشه 911 الكوبيه المخصص للسباقات، هذا بالاضافة الى الأجنحة الخلفية.

تنتمي هذه السيارة الى فئة سيارات الدفع الرباعي بيد أنها لم تتخلّ عن لمسات الفخامة والتميز، وبرز ذلك واضحاً من خلال هيكلها الذي جاء بتصميم أكثر حدة وأكثر عرضاً من الطرازات السابقة.

وتتفوق هذه السيارة في تصميمها الداخلي على العديد من السيارات الاخرى التي تنتمي الى الفئة نفسها حيث تتمتع بطابع مميز يتشابه كثيراً مع السيارات الرياضية، ومن أبرز ملامحه المقعدان الأماميان اللذان جاءا بمستوى منخفض قليلاً، فيما يأتي الكونسول الوسطي بتصميم منحدر يشابه في تصميمه طرازي «باناميرا» و«كاين».

كما شملت المقصورة الداخلية الشاشة التي تعرض من خلالها البيانات الهامة التي يحتاجها السائق اثناء القيادة، بالاضافة الى اللائحة الطويلة التي تتضمن مجموعة من التجهيزات الاختيارية الفخمة مثل نظام صوت «بورماستر».

وتضمنت لوحة المؤشرات ثلاثة عدادات دائرية الشكل، يتوسطها عداد لحساب عدد دوران المحرك.

ويحتوي هذا الأخير على شاشة ملونة ‏‎VGA‎‏ بقياس 4.8 إنش.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً