جريدة الراي الكويتية - الصفحة الرئيسية رئيس التحرير ماجد يوسف العلي|الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - العدد 13987

دار الآثار تعرض فيلم «AMY»

جمهور «اليرموك الثقافي» تعرّف على مسيرة أسطورة «الجاز» البريطاني

فنون -   /  453 مشاهدة   /   28
شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس
+ تكبير الخط - تصغير الخط ▱ طباعة

بعد أن تركت بصمة مميزة في موسيقى الجاز، غابت المغنية البريطانية ايمي واينهاوس بشكل فاجع في أوج شهرتها في العام 2011 لتترك أثراً آخر لايمحى في نفوس محبيها. ومساء أول من أمس نكأ الموسم الثقافي لدار الآثار الإسلامية جراح محبي واينهاوس وموسيقى الجاز، حيث عرض على مسرح مركز اليرموك الثقافي فيلما وثائقياً يتناول مسيرتها وأبرز محطات مشوارها الفني. وخلال الأمسية التي قدمها عضو اللجنة المنظمة للأفلام والمسرحيات في دار الآثار الإسلامية شاكر أبل، استمتع الجمهور على مدار 128 دقيقة - هي مدة الفيلم - بمسيرة وحياة وأغنيات الفنانة البريطانية. ويرجع تاريخ إنتاج فيلم «AMY» الحائز جائزة الأوسكار عن فئة أفضل «وثائقي»، إلى العام 2015 في بريطانيا وهو للمخرج أسيف كاباديا، الذي تناول المسيرة الفنية والحياتية للمطربة البريطانية الراحلة إيمي واينهاوس والتي توفيت في شهر يوليو العام 2011، بعد سنوات طوال من إدمانها على الكحوليات والمواد المخدرة.

وقدم كاباديا فيلماً متعاطفاً عن حياة الراحلة المغنية، حيث معظم فترات الفيلم لا يشاهد الجمهور واينهاوس إلا وهي تنهار وتتحطم، مضيئاً على مسيرتها الفنية باعتبارها نموذجاً فريداً وأسطورة في أوساط موسيقى الجاز. وتطرق الفيلم إلى طرح واينهاوس ألبومين فقط على مدار مشوارها الفني، الأول بعنوان «Frank» عام 2003، والألبوم الثاني بعنوان «Back to Black» عام 2006، لكنها تركت أثرا لا يمحى في عالم موسيقى الجاز.

واعتمد المخرج كاباديا خلال تنفيذه للفيلم على مجموعة من اللقطات الأرشيفية والصور النادرة للفنانة، وقدم قصة تعرفها على حبيبها بليك فيلدر سيفيل بعد غنائها في أحد البارات عام 2005، والذي أصبح كل شيء في حياتها، وبعد أشهر ترك سيفيل واينهاوس ليعود لحبيبته السابقة، فحاولت الانتقام منه بإقامة علاقة مع صديقه المقرب، ليعود لها في 2007 حيث يعلنان خطوبتهما ويتزوجان في العام 2009، وبعد فترة قصيرة يعرّفها سيفيل على عالم المخدرات، فتدمن تعاطي الكوكايين والهيرويين.

ويتم توقيف سيفيل من جانب الشرطة بتهمة تضليل العدالة حيث يُحكم عليه بالسجن عامين، وخلال هذه الفترة تحاول واينهاوس استعادة ما تبقى منها بإقامة الحفلات الغنائية والتوقف عن الإدمان، وتحصل بالفعل على جائزة «غرامي» المرموقة عن أغنيتها «Rehab»، وهي مستوحاة من تجربتها الشخصية بعد إدمانها للكحول.


شارك: شارك على فيس بوكشارك على تويترشارك على غوغل بلس



إقرأ أيضاً