مسلحون بمسدس ومطرقة وفأس فشلوا في الاستيلاء على 105 آلاف دينار

استهدفوا في الشويخ باص نقل أموال وأحدهم أطلق الرصاص على مصري


يعكف رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية على كشف ملابسات قضية سطو حاول خلالها ثلاثة مسلحين بمسدس وفأس ومطرقة، الاستيلاء على 105 آلاف دينار من  باص نقل أموال في منطقة الشويخ الصناعية، وعندما باءت محاولتهم بالفشل أطلق أحدهم الرصاص على مصري كان على متنها، وفرّ مع شريكيه بسيارة سوداء لا تحمل لوحات إلى جهة غير معلومة.
موظفو شركة نقل الأموال، وبعد عودتهم من تحصيل مبالغ في منطقة الري قدرت بمئة وخمسة آلاف دينار لإيداعها في مقر شركتهم بالشويخ الصناعية، فوجئوا بسيارة دفع رباعي سوداء ولا تحمل لوحات تعترض طريقهم قرب مكان مظلم خلف مخفر الشويخ القديم، ثم اصطدم قائدها بهم عمداً وأوقفهم بالقوة، ثم ترجل منها وأشهر سلاحاً نارياً (مسدس) وبرفقته شخصان آخران يحملان فأساً ومطرقة، وطالبوا بفتح الخزينة، فرفض السائق باعتبار أنه لا يملك المفاتيح، وأمام إصراره لجأ اللصوص إلى محاولة كسرها، إلا أنهم عجزوا عن تحقيق مسعاهم.
سائق الباص سارع إلى مباغتة اللصوص واصطدم بسيارتهم محاولاً الفرار، إلا أن أحدهم أطلق رصاصتين في الهواء، وثالثة داخل الباص أصابت السائق في فخذه الأيمن، ثم توارى مع رفاقه عن الأنظار، بعدما سلبوا هاتفين كانا بحوزة المجني عليهم.
وقال مصدر أمني لـ «الراي» إن «الموظفين الثلاثة من الجنسية المصرية، واستنجدوا بعمليات وزارة الداخلية وأبلغوا عن الواقعة فتحرك إلى المكان رجال أمن العاصمة بقيادة مساعد مدير الأمن العقيد ناصر العدواني وقائد المنطقة العقيد فهد الحميدي، ومدير المباحث العقيد خالد الخميس والأدلة الجنائية بقيادة العقيد عيد العويهان وفنيو الطوارئ الطبية، وتم إسعاف المصاب إلى مستشفى الصباح لاستخراج الرصاصة، وجار استدعاء مرافقيه للاستماع إلى أقوالهما في القضية التي حملت مسمى سرقة عن طريق الإكراه والعنف، أحيلت إلى مباحث العاصمة لتقفي أثر المتهمين وضبطهم من خلال أوصاف مركبته، والتأكد من وجود كاميرات مراقبة في موقع الحادث رصدت ما حصل».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا