فريق البلدية يصدر الترخيص لشركة صناعات الغانم بعد تدقيق المعاملة (تصوير طارق عزالدين)


إصدار تراخيص المشاريع الكبرى بمقرّاتها... في اليوم نفسه

لجنة فنية تزور المستثمرين في شركاتهم وتدرس المعاملة وتوافق عليها
  • 28 أغسطس 2017 12:00 ص
  •  10
المنفوحي: انتهجنا نهجاً واضحاً لن نتراجع عنه في دعم المشاريع الحيوية لجذب المستثمرين

مقر شركة صناعات الغانم شهد أسرع إصدار رخصتي بناء لهذه المشاريع

محمد الدويهيس: الخطوة ثمرة تعاون بين القطاعين العام والخاص لتحقيق الهدف المشترك في خدمة البلد
خطت البلدية خطوة أخرى في سرعة إصدار رخص البناء للمشاريع الكبرى إسهاماً منها في دعم الاقتصاد الوطني عبر إيجاد آلية لسرعة إنجاز إصدار التراخيص اللازمة لتلك المشاريع الحيوية، وذلك من خلال قيام لجنة مختصة بترخيص المشروع في اليوم نفسه من مقره بعد دراسة المعاملة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن قطعت البلدية شوطاً كبيراً في تطبيق النظام الإلكتروني لمعاملات رخص البناء في المحافظات، والتي فعليا يُعمل بها حالياً في 3 محافظات، وستستكمل في المحافظات المتبقية. فقد شكل مدير عام البلدية أحمد المنفوحي لجنة فنية مهمتها سرعة إصدار تراخيص البناء للمشاريع المهمة، من خلال قيامها مجتمعة، من تنظيم، وأنظمة هندسية، والطرق والمخطط الهيكلي، بالذهاب إلى مقر المستثمر لإصدار تراخيص المشروع، بعد دراسة المعاملة بجميع جوانبها، سواء الرأي التنظيمي أو المخطط المساحي أو الطرق، وكذلك الموافقات المطلوبة من الجهات الحكومية الأخرى، ليتم إصدار فوري لرخصة بناء المشروع في نفس اليوم، بعد اعتماد اللجنة موافقات تلك الجهات وفق نظام الموافقات المبرمجة (ديجيتال سيرفيس) خاصة أن البلدية مرتبطة آلياً مع الإطفاء والكهرباء.

وأصدرت لجنة دعم المشاريع الكبرى أمس الأحد بمقر شركة صناعات الغانم أسرع رخصتي بناء لمثل هذه المشاريع في يوم واحد الأولى تخص إقامة معرض سيارات وقطع غيار إلى جانب محطة غسيل في منطقة الشويخ الصناعية على مساحة 22 ألف متر مربع، والأخرى تتعلق بإقامة معرض سيارات وأجهزة إلكترونية في منطقة الفحيحيل على مساحة 8 آلاف متر مربع.

والجدير بالذكر أن إصدار تراخيص البناء في شأن معاملة اي مشروع في السابق تستغرق وقتا طويلا من 6 إلى 8 أشهر في أروقة إدارات البلدية للحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة لبناء اي مشروع حيوي لهذا السبب تم تشكيل هذه اللجنة الفنية المناط بها إصدار رخصة البناء في ذات اليوم.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام البلدية أحمد المنفوحي إن «تشكيل لجنة فنية لدعم المشاريع الكبرى ينطلق من حرصنا على المساهمة والاهتمام في سرعة إنجاز تراخيص البناء لتلك المشاريع، تماشياً مع توجه الدولة لجعل الكويت مركز ماليا وتجاريا في المنطقة وجذب وتشجيع الاستثمار».

وأكد المنفوحي في تصريح صحافي أن «البلدية انتهجت نهجا واضحا لن تتراجع عنه في دعم المشاريع الحيوية لجذب وتشجيع المستثمرين في تنفيذها، فالبلدية على استعداد للذهاب إلى مقراتهم لإصدار التراخيص اللازمة في شأن رخص بناء هذه المشاريع المحلية خاصة أن الدولة مقبلة على جذب مستثمرين أجانب لتشجيعهم في الدخول للسوق المحلي للاستثمار فيه».

وختم المنفوحي تصريحه بالقول «بلدية الكويت تعتبر أحد أبرز الداعمين لتشجيع الاستثمار في البلد، من خلال الاهتمام بتوفير كافة التسهيلات الخاصة بمعاملات تنفيذ المشاريع الكبرى للقطاع الخاص، التي يتقدم بها إلى البلدية، متى ما كانت مطابقة للنظم واللوائح الخاصة بالقوانين المنظمة».

من ناحيته، رحب مدير عام العلاقات الحكومية بشركة صناعات الغانم محمد الدويهيس بأعضاء اللجنة الفنية لدعم المشاريع الكبرى في بلدية الكويت، مشيدا بمبادرة مدير البلدية أحمد المنفوحي لاصدار تراخيص البناء للمشاريع الحيوية لها انعكاس إيجابي على صعيد بيئة الاعمال والاستثمار.

وأكد الدويهيس ان الكويت بحاجة لمثل هذه المبادرات وجاء ذلك بمناسبة تدشين بلدية الكويت لاصدار تراخيص البناء الالكترونية الخاصة بالمشاريع الكبرى، قائلا «هي بلا شك خطوة تصب في صالح كافة القطاعات وتشكل ثمرة التعاون بين القطاع الخاص والقطاع العام في تحقيق هدفهم المشترك في خدمة البلد والمواطن».

واشاد الدويهيس بالتطور الذى تشهده بلدية الكويت برئاسة المنفوحي فالجميع يتلمس هذا التطور الواضح من خلال التواجد في مقر المستثمر لإنجاز معاملات البناء وهي خطوة تدعم تلك المشاريع وتذلل الكثير من العقبات لسرعة إصدار تراخيص البناء اللازمة لأي مشروع، موضحا أن هذه المشاريع التنموية لمصلحة الكويت وتخدم المواطن بالدرجة الأولى وشركة صناعات الغانم أخذت على عاتقها التطوير لمشاريعها المستقبلية وضخ الأموال للاستثمار فيها لمواكبة أحدث ما توصل إليه في مجال المعارض والالكترونيات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا