لاعب الشباب الغيني نابي سوما ولاعب العربي عبدالله الشمالي في سباق على الكرة (الأزرق دوت كوم)


مقاعد تتحرّك... ومتصدر غائب

عودة «الأهداف القاتلة» والاحتجاجات على الحكام... في الجولة 12 من «دوري فيفا» الممتاز
  • 11 فبراير 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب صادق الشايع |
  •  28

تحرّكت مقاعد عدة في جدول ترتيب «دوري فيفا» الممتاز لكرة القدم إثر الجولة 12 التي اختتمت «جزئياً»، أول من أمس، في غياب المتصدر «الكويت» وكاظمة اللذين تأجلت مباراتهما بسبب مغادرة الأول الى مدينة أصفهان الايرانية لمواجهة «ذوب آهن» في الدور التمهيدي الثاني لدوري أبطال آسيا.
وفيما تأثر «البرتقالي» بهذا الغياب باعتبار انه تراجع من المركز الثالث الى الخامس موقتاً، فإن «العميد»، ورغم عدم ظهوره في الجولة، كان أحد المستفيدين بعد تعثر أقرب ملاحقيه السالمية بخروجه متعادلاً امام النصر.
ومع تقلص الفارق الى 3 نقاط بين «الابيض» (27) و«السماوي» (24)، فإن بمقدور الأول توسيعه الى 6 نقاط كاملة اذا تجاوز كاظمة في اللقاء المؤجل.
من جهته، فقد السالمية نقطتين ثمينتين وفرط بفوز كان في متناوله بعدما استقبلت شباكه هدفاً قاتلاً قبل دقيقة واحدة فقط من انتهاء الوقت المحتسب بدلاً من ضائع.
ولم يقدم «السماوي» المستوى المنتظر منه، وفيما كان متوقعاً ان يتأثر بمشكلة المستحقات المالية لنجمه الأردني عدي الصيفي، فاجأ الأخير الجميع بظهوره خوضه المباراة كاملة بروح عالية وحماس كبير رغم اهداره ركلة جزاء في الشوط الأول تصدى لها حارس «العنابي» محمد هادي بنجاح.
أما النصر فقد أظهر مجدداً بأنه قادر على العودة الى اللقاء في أي وقت لو حصل على اللاعب الذي يترجم الفرص التي تلوح له أمام مرمى المنافس، ويبدو ان الفريق في طريقه الى تجاوز هذه السلبية التي حرمته من انتصارات عدة إذ وجد ضالته في المهاجم النيجيري بابا توندي الذي خطف هدف التعادل بمهارة.
هذا التعادل منح «العنابي» نقطة جديدة كرّست موقعه في «المنطقة الدافئة» وتحديداً المركز السادس.
وشهدت مباراة العربي ومضيفه الشباب لحظة اثارة مشابهة لتلك التي حدثت في لقاء السالمية والنصر، بعدما تمكن «الأخضر» من تحقيق فوز ثمين بهدف جاء في الانفاس الأخيرة عبر القائد علي مقصيد الذي سجل هدفاً «نادراً» برأسه من منطقة قلّما يتواجد فيها قرب المرمى المنافس.
وواكب اللقاء اعتراضات على التحكيم من لاعبي واداريي الشباب ومطالبات باحتساب ركلة جزاء لمصلحة المهاجم الغيني نابي سوما في الشوط الثاني، كما تواصل التوتر بعده اثر دخول مدير الكرة كمال الشمري في مشادة مع مراقب المباراة.
وكان الاحتجاج على التحكيم حاضراً في اليوم نفسه خلال لقاء القادسية وضيفه الجهراء والذي حسمه «الأصفر» بهدفين للمهاجم الدولي يوسف ناصر وزعهما على الشوطين.
واحتج مدرب الجهراء أحمد عبدالكريم والاداريون على ما اعتبروه عدم احتسب الحكم علي الحداد لركلة جزاء في الشوط الأول، بالاضافة الى رصدهم اخطاء أخرى يرون بأنها اجهضت آمال الفريق الساعي للخروج من مؤخرة الترتيب.
وبالمحصلة، فإن «الغريمين التقليديين» استفادا من تأجيل مباراة كاظمة مع «الكويت» لتحسين موقعيهما، فبات «الأصفر» ثالثاً بـ23 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن السالمية الثاني، فيما تقدم «الأخضر» (22) الى المركز الرابع، على حساب كاظمة (20).
في المقابل، ظل الجهراء على نقطتين في المركز العاشر الأخير، والشباب على 7 نقاط في المركز التاسع.
ولم ينجح أي من التضامن والفحيحيل في استغلال سقوط الجهراء والشباب، والابتعاد عنهما بعدما رضخا لتعادل ايجابي (1-1) في مباراة شهدت مشاركة أولى للمهاجم فيصل عجب العائد الى صفوف «ازرق الفروانية» بعد تجربة احترافية قصيرة مع المرخية القطري.
وبات للتضامن 9 نقاط في المركز الثامن، وللفحيحيل 10 نقاط في المركز السابع.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا