استمرار حبس المتهمين في «الضيافة»

إحضار التويجري والحمادي من المستشفى تحت الحراسة

أمر قاضي تجديد الحبس أمس باستمرار حبس 12متهماً في قضية الضيافة في وزارة الداخلية لمدة أسبوعين لاستكمال التحقيقات معهم، فيما استمع إلى أقوال رجل الأعمال حمد التويجري والضابط عبدالله الحمادي بعد حضورهما على كرسي طبي من المستشفى تحت حراسة من السجن المركزي بعدما كانا يتلقيان العلاج اثر وعكة صحية ألمت بهما.
وفيما وجه القاضي تهم الاستيلاء على المال العام وتسهيل استيلاء الغير على المال العام بغير وجه حق واستغلال الوظيفة لـ4 وافدين مصريين ولبناني وسوري و6 كويتيين، وجه تهمة غسل الأموال إلى بعض المتهمين الذين أنكروا التهم الموجهة لهم، وطالبت هيئة دفاع المتهمين بإخلاء سبيلهم بأي ضمان الا انه تم رفض طلبهم.
وقال التويجري أمام القاضي: «نعم أنا املك فنادق، ولكن إدارتها تتم من قبل شركات قامت باستئجارها وأنا لا أعلم شيئاً عن الواقعة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا