وزير الاتصالات الإيراني: أحبطنا هجوما إلكترونيا كبيرا جدا

قال وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، اليوم الأربعاء إن بلاده أحبطت هجوما إلكترونيا كبيرا شنته حكومة أجنبية على البنية التحتية الإيرانية، وذلك بعد شهرين من تقارير عن عملية إلكترونية أميركية ضدها.
كان مسؤولون أميركيون قد أبلغوا رويترز في أكتوبر أن الولايات المتحدة نفذت ضربة إلكترونية سرية على إيران بعد الهجمات التي وقعت في 14 من سبتمبر على منشأتي نفط سعوديتين، والتي اتهمت واشنطن والرياض طهران بالمسؤولية عنها، بينما نفت إيران ذلك.
وقال آذري جهرمي لوكالة مهر شبه الرسمية للأنباء «واجهنا في الآونة الأخيرة هجوما منظما للغاية برعاية دولة على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية تم.. صده من قبل الدرع الأمني للشبكة الوطنية للمعلومات».
وأضاف «هذا الهجوم كان كبيرا جدا»، وذكر أنه سيتم الكشف لاحقا عن التفاصيل.
ولم يتضح ما إذا كان آذري جهرمي يشير إلى الهجوم الإلكتروني الذي قال مسؤولون أمريكيون إنه وقع في أواخر سبتمبر واستهدف تعطيل قدرة طهران على نشر «الدعاية».
كان آذري جهرمي قد قال ردا على تقرير أكتوبر عن هجوم إلكتروني «يبدو أنهم شاهدوا حلما».
وفي أواخر سبتمبر قامت إيران بمراجعة إجراءات الأمن في منشآتها الرئيسية للنفط والغاز في الخليج بما في ذلك الاستعداد للتصدي للهجمات عقب تقارير إعلامية ذكرت أن واشنطن تدرس هجمات إلكترونية محتملة على طهران.
وسلطت أنباء الضربة الإلكترونية الأميركية الضوء على مدى سعي إدارة الرئيس دونالد ترامب للتصدي لما تراه عدوانا إيرانيا دون تصعيد الأمر إلى صراع عسكري صريح.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا