قضية «قروب الفنطاس» للمرافعة الختامية 6 مارس

ضابط أمن الدولة: خليفة العلي حوّل أموالاً إلى شركة مقرّها بريطانيا وأحد المتهمين تسلّم من متهم آخر 20 ألف دينار نقداً للترويج للأشرطة

7 متهمين أجروا تحويلات مالية إلى الخارج وآخرون حوّلوا أموالاً إلى شركات وأشخاص من ضمن القضية
أجلت محكمة الجنايات أمس برئاسة المستشار محمد جعفر قضية أمن دولة «قروب الفنطاس» المتهم فيها 13 شخصاً ما بين محامين وإعلاميين ومن الأسرة الحاكمة، إلى جلسة 6 مارس للمرافعة الختامية.

وشهدت جلسة المحاكمة سماع شهادة ضابطي أمن الدولة والمباحث الجنائية، واستمرت 5 ساعات متواصلة، أكد خلالها ضابط أمن الدولة أن الشيخ خليفة العذبي حوّل مبالغ مالية إلى شركة مقرها في بريطانيا، في حين أن أحد المتهمين تسلم مبلغ 20 ألف دينار «كاش» في منطقة مشرف من قبل متهم آخر «محامٍ» للترويج للأشرطة عبر حسابه، لأن له عدداً كبيراً من المتابعين، وبالفعل قام المغرد المشهور بالترويج لتلك الأشرطة في حسابه.

وأضاف ضابط أمن الدولة أن المتهمين، وعددهم 7، قاموا بتحويلات خارج الكويت بعد أن تسلموا مبالغ مالية، كما أن هناك من المتهمين من حول مبالغ مالية لشركات وأشخاص آخرين من ضمن القضية، وكان دور أحد المتهمين هو الترويج لأشرطة تمس القضاء وشخصيات اعتبارية في المجتمع الكويتي عبر حسابات وهمية كثيرة كان يديرها أحد المتهمين.

وبسؤال المحكمة لضابط أمن الدولة عن الشركة البريطانية التي تسلمت حوالات مالية من الشيخ خليفة العذبي، قال «لم تسفر تحرياتنا عن ماهية تلك الشركة ولم نستطع التوصل إلى ماهية عملها».

وأضاف أن المغرد مشاري بو يابس ليس له أي دور بالقضية، بل بالعكس كان يدافع عبر حسابه عن السلطة القضائية ولا شأن له بتلك القضية، وقمنا بالتحقيق معه بناء على طلب النيابة العامة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا