العدساني: الاستجوابات ستهلّ كالسيل

«التفرّد بالقرارات مرفوض جملة وتفصيلاً»
  • 11 سبتمبر 2018 12:00 ص
  •  5

جدّد النائب رياض العدساني تأكيده الاستمرار في فتح ملفات التعيينات القائمة على المحسوبيات والترضيات والواسطات، التي تئد الكفاءات وتساهم في نشر الإحباط، مشدداً على الوزراء بضرورة الحرص على اختيار المستحقين في قضايا التعيينات والترقيات والتظلمات، ومبشراً بسيل جارف من الاستجوابات سيهلّ في الفترة المقبلة.
وقال العدساني، في تصريح صحافي، أمس، إن «المسؤولية الأكبر على رئيس مجلس الوزراء الذي يرسم السياسة العامة للدولة، ويشرف عليها، بأن يتم الحرص على اختيار الكفاءات بعيداً كل البعد عن الواسطات، ولهذا السبب لا بد من تسليط الضوء على هذه القضايا التي تتعلق ببيئة العمل والحرص على تحسينها وتطويرها يعد أمرا مهما والرقابة عليها واجبة».
ودعا مجلس الوزراء للتنسيق مع مجلس الأمة، وبالأخص لجنة الميزانيات والحساب الختامي في القرارات التي تتعلق بالتكاليف المالية، ومنها الرواتب وبيئة العمل ومعيشة المواطنين، وعدم المساس بها، مؤكداً أن «التفرد بالقرارات مرفوض جملة وتفصيلاً والمساءلات السياسية ستهل كالأمطار والسيل الجارف». وأشار إلى «القرارات الأخيرة الصادرة من مجلس الوزراء، ومنها دعم العمالة»، معتبراً أن «الأصل تعزيز القطاع الخاص لتنويع المجالات الوظيفية للعاملين الكويتيين، بالإضافة إلى تخفيف الأعباء المالية على الدولة في حال استقطاب العاملين من القطاع العام إلى القطاع الخاص».
وقال: «لا بد من تحسين بيئة العمل، والالتزام بقرارات ديوان الخدمة المدنية من دون كسر القواعد العامة أو اللجوء إلى الاستثناءات التي تساهم في الاختلالات الوظيفية، ولكن الالتزام بالقوانين والقرارات والنظم واللوائح تساهم بالانضباطية ودعم الكوادر الوطنية، فالأفضلية للكفاءات وهذا ما يفترض التشديد عليه في القطاع الحكومي».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا