المبارك متوسطاً عدداً من الطالبات بحضور العازمي والشمري


المبارك للكويتيين الدارسين في الأردن: أنتم ثروة الوطن التي لا ولن تنضب من العطاء

اجتماع اللجنة المشتركة أثمر 15 وثيقة للتعاون في المجالات كافة
  • 13 فبراير 2019 12:00 ص
  •  6

- سمو الأمير  وولي العهد  حرصا  على أن ألتقي  بكم والاستماع  لمطالبكم

الملك عبدالله: اعتزاز  بالعلاقات الأخوية  وتقدير لوقوف الكويت  إلى جانب الأردن

صباح الخالد: تقدير للدور الأردني في حماية المقدسات  والحفاظ على هويتها  الإسلامية والمسيحية


كونا - اختتم سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك أمس، زيارة رسمية للاردن استمرت يومين، شهدت توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة.
وكان في وداع سموه على أرض مطار ماركا رئيس الوزراء الاردني الدكتور عمر الرزاز، فيما كان في مقدمة مستقبليه على أرض مطار الكويت الدولي، مساء أمس، نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله، وعدد من الشيوخ والمستشارين وكبار المسؤولين في الدولة وديوان رئيس مجلس الوزراء.
وكان الشيخ جابر المبارك استقبل بمقر إقامته، في وقت سابق من أمس، وبحضور أعضاء الوفد الرسمي المرافق، عددا من أبنائه الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات الأردنية، للاستماع إلى أفكارهم والاطمئنان عليهم والوقوف على أحوالهم واحتياجاتهم.
وأشاد سموه بالطلبة الذين تحملوا الغربة، من أجل تحقيق هدف نبيل وغاية سامية، وتحصيل العلم بمجالاته وتخصصاته المختلفة، الذي هو عماد النهضة والتقدم الذي تتطلع إليه الكويت.
وأعرب سموه عن ثقته الكبيرة بشباب الكويت الذين أثبتوا كفاءة عالية، وحققوا مكانة علمية في كافة الميادين، وفي مختلف المحافل الدولية، مشيرا إلى «أهمية الاقتداء بالنماذج الكويتية المشرفة التي أظهرت وجه الكويت المشرق أمام العالم».
وقال سموه إن صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد «حرصا على أن ألتقي بكم، والاستماع لمطالبكم وأمانيكم، لأنكم أنتم ثروة الوطن التي لا ولن تنضب عطاء»، مؤكدا حرص الحكومة على رعاية أبنائها الطلبة في الداخل والخارج، والعمل على توفير كل الوسائل والسبل التي تمكنهم من أداء رسالتهم وتحقيق أهدافهم العلمية بكل يسر، وتذليل مختلف العقبات والصعوبات التي تعترض طريقهم.
وأضاف سموه متوجهاً لأبنائه الطلبة: «أنتم لستم طلاب علم فقط وإنما أنتم خير سفراء لوطنكم في إعلاء شأنه ومكانته بالخلق والعلم».
من جهته، أعرب الملك الاردني عبدالله الثاني عن اعتزازه بالعلاقات الأخوية مع الكويت، وتقديره لوقوفها المستمر الى جانب الاردن.وأفاد الديوان الملكي الاردني في بيان، ليل أول من أمس، ان الملك عبدالله، أكد خلال استقبال الشيخ جابر المبارك، في قصر الحسينية بالعاصمة عمان، أهمية انعقاد اعمال الدورة الرابعة للجنة العليا المشتركة في عمان، وما نتج عنها من اتفاقيات تعاون.
وأمس، اختتمت الكويت والأردن اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التي ترافقت وزيارة المبارك إلى العاصمة الأردنية.وأشاد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي بنتائج أعمال اللجنة، معتبرا أنها «مؤشر قوي» على عمق العلاقات بين البلدين.
ونقل البيان عن الشيخ صباح الخالد إشادته بالدور الأردني بقيادة الملك عبدالله في حماية المقدسات والحفاظ على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية من منطلق الوصاية الهاشمية، مثمنا كذلك الجهود الإنسانية والدور الذي يقوم به الأردن تجاه اللاجئين السوريين. وفي ما يتعلق بالتطورات الإقليمية، ذكر بيان الخارجية أن الجانبين أكدا ضرورة تحمل المجتمع الدولي بخاصة الدول والمؤسسات المانحة مسؤولياته إزاء اللاجئين والدول المضيفة.

العفاسي: تعاون  قانوني وقضائي

كونا - قال وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة المستشار الدكتور فهد العفاسي، ان العلاقات بين البلدين «قديمة وراسخة»، مضيفا أن زيارة سمو رئيس الوزراء تندرج في إطار التنسيق المشترك.
وأشار إلى توقيع البلدين مذكرة تفاهم في مجال التعاون القانوني والقضائي تستهدف تبادل الخبرات وتطوير آليات وممارسات التعاون القانوني والقضائي في المسائل المدنية والجزائية.
وأضاف أن المذكرة تهدف كذلك إلى تبادل البحوث والمجلات القانونية والقضائية والمعلومات عن التشريعات والإنجازات وتدريب أعضاء السلطة القضائية وتبادل الخبرات بشأن المناهج التعليمية والدراسية للمعاهد القضائية وبرامجها التأهيلية وتبادل الدراسات في مجال الوسائل البديلة لحل المنازعات.

العازمي:  برنامجان تنفيذيان  لتعزيز التعاون التربوي

كونا - أعلن وزير التربية والتعليم العالي الدكتور حامد العازمي، أمس، أن الجانبين الكويتي والأردني وقعا برنامجين تنفيذيين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والمجال التربوي والتعليمي بهدف تعزيز التعاون المشترك.
وأكد العازمي عمق العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات كافة، موضحا ان توقيع مثل هذه البرامج يستهدف تبادل الخبرات بشكل رئيس يعززها ويقويها.
وعن لقاء سمو رئيس مجلس الوزراء مع كويتيين دارسين في الجامعات الأردنية، قال العازمي إن «اللقاء الأبوي يعطي أبناءنا الطلبة دفعة معنوية نحو مزيد من الجد والالتزام وتحصيل العلوم بمختلف التخصصات» معتبرا أن اللفتة ليست غريبة من سموه تجاه أبنائه الطلبة.
من جانبه، قال رئيس المكتب الثقافي في الأردن الدكتور فلاح الشمري، إن سمو رئيس مجلس الوزراء التقى طلابا متفوقين ومتميزين في مختلف التخصصات العلمية، لا سيما تخصصات الطب البشري وطب الأسنان.

الجارالله: أهمية الزيارة في ضوء أوضاع المنطقة  ... «غير الطبيعية»

كونا - قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله إن زيارة سمو الشيخ جابر المبارك للاردن «فرصة جيدة» لبحث التحديات التي تمر بها المنطقة علاوة على تطوير العلاقات الثنائية المميزة.
واضاف الجارلله في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن زيارة سمو الشيخ جابر المبارك للأردن تأتي وسط ظروف «دقيقة» تمر بها المنطقة العربية ومنطقة الخليج كذلك، لافتا إلى أن الأوضاع «غير الطبيعية» بالمنطقة تضفي أهمية بالغة على الزيارة.
وأكد أهمية الدور الأردني على الساحتين الإقليمية والدولية وضرورة التنسيق مع المسؤولين في الأردن لمواجهة التحديات التي تفرضها العديد من التطورات في المنطقة العربية.
وأوضح أن المنطقة تعيش وسط تحديات كثيرة تتعلق بتعثر مسيرة السلام ومواجهة الإرهاب والأوضاع غير المستقرة في بعض الدول العربية مثل سورية واليمن وليبيا وما يشوب العلاقة الخليجية - الايرانية من عدم انسجام وتوتر.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا