تخزين يخالف الاشتراطات الفنية


البلدية «تُشمع» مخزنين يكدسان المعسل في «حولي»

فريق الطوارئ رصدهما منذ يومين ودهمهما الساعة 5 صباحاً

السبعان لـ «الراي»:


جميع المخازن تحت المراقبة... والخطة تم تحديدها مسبقاً


- تخزين المعسل في مخازن مخالفة يستوجب إغلاقها إدارياً فوراً


 

واصل فرع بلدية محافظة حولي تضييق الخناق على بعض مخالفي قرارات مجلس الوزراء، غير الملتزمين بقرار إغلاق الأنشطة التجارية الممنوعة من مزاولة نشاطها في الوقت الراهن، ووجه فريق الطوارئ ضربتين لمخزنين في منطقة حولي، يقومان بتكديس «المعسل»، والفحم وأدوات الشيشة وخلافها.
وبتعليمات مباشرة من مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي، توجه الفريق بقيادة نائب الرئيس ابراهيم السبعان، يوم أمس إلى المنطقة، بعد عملية رصد ومتابعة ليومين متتاليين، حيث تواجد مفتشو الفريق في تمام الساعة 5 صباحاً أمام بوابات المخزن الأول، كإثبات حالة لتأكيد المخالفة، وبعد ساعات قليلة توجه الفريق إلى الموقع الآخر، حيث تم ضبط المخزن الثاني يقوم بتكديس البضاعة.
وبعد أن تبين أن المخزنين يحتويان كميات كبيرة من المعسل والفحم، تم تخزينها بشكل مخالف، إضافة إلى أنهما غير مرخصين بالكامل، ولا تنطبق عليهما الاشتراطات الفنية والصحية، أوعزت الإدارة العليا بتشميعهما، وإغلاقهما إدارياً فوراً.
وفي التفاصيل، بيّن السبعان لـ«الراي»، أنه منذ صدور تعليمات بتحديد الأنشطة المسموح لها بمزاولة النشاط، ومنع بيع المعسل والشيشة، تم توزيع المهام على المفتشين لإجراء عملية مسح للمخازن كافة الواقعة في المحافظة، من خلال تتبع حركة الدخول والخروج إليها، والتحميل والتنزيل.
وتابع قائلاً إن «قرار المنع واضح، ولكن المخالفين يقومون بالتحايل على القانون، وهذا أمر لا يمكن التغافل عنه، وبالتالي تخزين المعسل وتكديسه في مخازن مخالفة يستوجب إغلاقها إدارياً فوراً»، مؤكداً أن «جميع المخازن تحت المراقبة، حيث إن الخطة التي يسير بموجبها الفرع تم تحديدها مسبقاً».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا