الهضيبان خلال مشاركته في المؤتمر


الهضيبان: للحركة التعاونية دور كبير في التنمية الاجتماعية

أكد أن «حوكمة العمل التعاوني» أسهمت في ارتقاء العمل الكويتي

أكد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية خالد الهضيبان ان الحركة التعاونية في الكويت حرصت على استلهام مبادئ الحوكمة والعمل على تطبيقها، تحقيقاً للشفافية في التعامل، مشيرا إلى توقيع بروتوكول تعاون بين الاتحاد وجمعية الشفافية الكويتية في 2013 من اجل تعزيز هذا الجانب.
وفي كلمته خلال المؤتمر التعاوني العربي، حول تحديث القطاع التعاوني وضرورة تطبيق قواعد الحوكمة والمقام في القاهرة، والتي حصلت «الراي» على نسخة منها، قال الهضيبان إنه «في ظل غياب نظام حوكمة رسمي للعمل التعاوني، وعدم انطباق نظم الحوكمة المقررة على الشركات، وفقاً لقانون الشركات او قانون هيئة اسواق المال على اعمال الجمعيات التعاونية، فإن حوكمة العمل التعاوني عمل تطوعي تأتي بمبادرة من طرفي هذا البروتوكول وذلك للعمل على تعزيز الحوكمة في اعمال اتحاد الجمعيات التعاونية، لتعزيز النزاهة والشفافية في العمل التعاوني».
وأضاف إن «الحركة التعاونية الكويتية مرت بمراحل تطور كبيرة حتى وصلت الى ما هي عليه الآن، وخلال مراحل تطور هذه الحركة كان لها دور كبير جداً، في التنمية الاجتماعية سواء في التدريب او التعليم او التثقيف، وكذلك العمل على تحقيق اهداف التعاون وذلك بالارتقاء بمستوى الانسان وفكره، والعمل على حل المعضلات الاجتماعية، هذا بالاضافة الى الدور البارز والخلاق في الجوانب الاقتصادية وتحقيق مفهوم الامن الغذائي للمواطن والوافد على حد سواء».
وقدم الهضيبان ورقة عمل حول حوكمة العمل التعاوني في الكويت متمنيا ان تسهم في النهوض بالعمل التعاوني العربي «وقد تناولنا في هذه الورقة أربعة محاور رئيسية هي مفهوم الحوكمة وانواعها، ومبادئ الحوكمة في المؤسسات التعاونية، دور حوكمة التعاونيات واهميتها واهدافها، واخيراً بروتوكول حوكمة العمل التعاوني بدولة الكويت مع جمعية الشفافية الكويتية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا