القضاء اللبناني يُوقف الشقيقين المُتورطين بـ «نصبة تلة الكويتيين»

اتخذ ملف تَعرُّض مستثمرين كويتيين لعملية نصب عقاري في محلة عين بورضاي (بعلبك) ضمن ما يُعرف بمشروع «تلة الكويتيين»، والذي واكبتْه «الراي» بسلسلة تقارير خاصة، منحى جديداً مع توقيف القضاء اللبناني الأخوين (عماد ش) و(زهير ش)، وهما صاحبا الشركة التي شكّلت غطاء لعملية الاحتيال.
وعلمت «الراي» أن الأخوين أوقفا أول من أمس بناء لإشارة المحامي العام الاستئنافي في بعلبك بعد التحقيق معهما بواسطة الضابطة العدلية.
وكان من المفترض أن يُحْضِر الأخوان مستندات وَعَدا بإبرازها رداً على الملف الموثّق الذي ادّعى بموجبه المستثمرون عليهما. ومع تلكُّئهما، أعطى القاضي إشارة توقيفهما وأحيلا على التحقيق.
وأبدى المستثمرون المعنيون بالقضية ارتياحهم للمسار القضائي، مجدّدين كامل الثقة بالقضاء اللبناني «الذي يتابع الملف بكل جدية لاستعادتنا لحقوقنا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا