تعديل «الناقلات» لأسعار تأجيرها حوّلها من الخسارة إلى الربحية

حققت 29 مليون دينار أرباحاً عن 2018/‏‏‏2019

لفت تقرير ديوان المحاسبة الأخير إلى تحقيق شركة ناقلات النفط الكويتية أرباحاً صافية خلال العام المالي 2018/‏‏‏‏2019 بلغت نحو 29.055 مليون دينار، بزيادة 61.174 مليون وبنسبة 190.5 في المئة مقارنة بصافي خسائر السنة السابقة 2017/‏‏‏‏2018 البالغة نحو 32.119 مليون.
وأرجع «المحاسبة» تحول «الناقلات» من الخسارة إلى الربح لقيام مؤسسة البترول بتعديل أسعار اتفاقية تأجير الناقلات ذات الغطاء الإستراتيجي للسنة المالية 2018/‏‏‏‏2019 وحتى السنة المالية 2022/‏‏‏‏2023 بزيادة تصل إلى 112 في المئة لبعض الناقلات.
وأوضح التقرير أنه بعد تغيير أسعار التأجير، بلغت الزيادة نحو 140.798 مليون دولار، ما يعادل 42.802 مليون دينار، الأمر الذي ترتب عليه زيادة إيرادات الشركة لتصبح 92.284 مليون دينار، وتحقيقها لصافي أرباح. وطالب التقرير «الناقلات» بضرورة وضع معايير حقيقية تعتمد على كفاءة الشركة في تشغيل ناقلاتها مع ترشيد نفقاتها كأحد مؤشرات قياس الأداء، والتنسيق مع المؤسسة، لدراسة وتحديد البدائل الممكنة وفقاً للنظم المتبعة لتعاملات المؤسسة مع شركاتها التابعة، في ضوء تحقيق ناقلاتها عوائد تعبر عن الوضع الحقيقي لها.
وفي ردها على «المحاسبة»، أكدت «الناقلات» دراسة بدائل ومقترحات آلية تأجير الأسطول والعلاقة التجارية مع قطاع التسويق العالمي بمؤسسة البترول، وعرضها على لجنة التدقيق والمخاطر المنبثقة عن مجلس إدارة المؤسسة، للنظر في الدراسة ومن ثم رفعها لمجلس الإدارة.
وبيّنت أن مجلس إدارة مؤسسة البترول وافق على توقيع اتفاقية تأجير طويلة المدى «بحد أقصى 5 سنوات» مع «الناقلات»، بحيث تحقق هذه الاتفاقية عائداً يبلغ 7 في المئة للناقلات حسب القيمة الدفترية، وتتم مراجعة وتقييم هذه الآلية بعد سنتين من التطبيق، للتأكد من تأثيرها في أداء الشركة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا