فاروق حسني


معركة فاروق حسني وجلال الشرقاوي تجددت بـ «تصريحات مسيئة»

على خلفية ما حدث بعد عرض مسرحية «دستور يا اسيادنا»

في معركة «سياسية ـ فنية»، تعود جذورها إلى سنوات سابقة، يبدو أن الخلاف بين وزير الثقافة المصري السابق فاروق حسني والفنان المخرج المصري جلال الشرقاوي لن تنتهي مهما مر الزمن وتغيّرت الأحوال.
 والجديد، في المعركة القديمة المتجددة، أن فاروق حسني تقدم ببلاغ ضد الشرقاوي، عقب تصريحات صحافية من الأخير هاجم فيها الوزير السابق، متهماً إياه بالغيرة والتعنت فى إغلاق مسرحه، على خلفية ما حدث في عهد الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك بعد عرض مسرحية «دستور يا اسيادنا»، حيث صدر قرار بإغلاق المسرح، بدعوى وجود تعديات ومخالفات.
وقال مصدر قضائي لـ«الراي»، إن «نيابة شمال الجيزة الكلية تحقق حالياً فى البلاغ رقم 776 لسنة 2018 المقدم من حسني ضد الشرقاوي عن السب والتشهير».
 وذكر المصدر أن «النيابة استمعت إلى أقوال الوزير الذي قدم مستندات تؤكد على تعدي ومخالفة مسرح الفن على حرم معهد الموسيقى العربية الأثري، وسط القاهرة، وإفساد مظهره، وما صدر من أحكام باتة من محكمة النقض بإثبات براءة حسني».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا