«العيون» بكت طفلة خطفها حريق... التهم منزل أسرتها

أصاب أمها وأشقاءها و3 إطفائيين

في حريق بكت له منطقة «العيون» بالجهراء، فارقت مواطنة طفلة في السابعة من عمرها الحياة، من جراء حريق اندلع في منزل أسرتها، في حين أفلح الإطفائيون في إنقاذ أشقائها الخمسة ووالدتهم من حافة الموت بعدما أصيبوا بحالات اختناق شديدة، ولا يزال بعضهم في حالة حرجة، كما أصيب ثلاثة إطفائيين أثناء محاولتهم إنقاذ من حاصرتهم النيران، وسرعان ما بادر المنقذون الطبيون بإسعافهم إلى مستشفى الجهراء.
تفاصيل الحادثة - وفقاً لمصدر أمني - بدأت ببلاغ تلقته عمليات الداخلية عن نشوب حريق في منزل بمنطقة العيون، فهُرعت إلى المكان آليات إطفاء من مركزي الجهراء والجهراء الحرفي، حيث تبين لدى وصولهم أن أسرة كويتية حاصرتها النيران داخل المنزل، وعلى الفور بادر فريق الإنقاذ بإخراج أفرادها من خلف ألسنة اللهب، ليسارع بإسعافهم عناصر الطوارئ الطبية.
المصدر أكمل «أنه بعد إنقاذ المصابين تبين أن طفلة من بينهم تبلغ من العمر 7 سنوات قد سبق إليها الموت فلفظت آخر أنفاسها متأثرة بإصاباتها، بينما لحقت إصابات متفاوتة بخمسة من أشقائها هم 3 أولاد وبنتان، كما أصيبت والدتهم، و3 إطفائيين، وقد أسعفهم جميعاً المنقذون الطبيون لتلقي العلاج في مستشفى الجهراء، حيث أدخل الأطباء طفلةً في التاسعة غرفة العناية المكثفة في المستشفى في حال صحية حرجة، وفتحت الإدارة العامة للإطفاء تحقيقاً للتوصل إلى أسباب الحريق».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا