الغانم: سمو الأمير شرفني بتمثيله شخصيا في حفل افتتاح كأس العالم غدا

هناك طرق عديدة لتحقيق الإصلاح تسبق تقديم الاستجواب.. ولا خلاف شخصيا بين الصبيح والعدساني

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن أداة الاستجواب وسيلة وليست غاية بحد ذاتها، وما دامت الغاية هي الإصلاح فإن هناك طرقا عديدة لتحقيق هذا الإصلاح تسبق تقديم الاستجواب.
وقال الغانم «لم يكن هناك أي خلاف بين وزيرة الشؤون والأخ رياض العدساني، موضحا أنه حدث تفاهم يحقق الغاية مما كان واردا في صحيفة الاستجواب وهو ما يحقق المصلحة العامة كما ستتحقق الغاية من الاستجواب في القريب العاجل بإذن الله، مؤكدا أن الصبيح اتخذت الإجراءات القانونية كافة وفق الاطر الزمنية التي تحتاجها هذه الاجراءات، مشددا على ضرورة مساعدة سمو الأمير الذي تشرفنا أن والنائب العدساني بزيارته وتقدير وضع الكويت في هذا المحيط الاقليمي الملتهب الذي يحتاج إلى استقرار داخلي».
من جانب آخر أعلن الرئيس الغانم توجيه 3 دعوات لحضور حفل افتتاح كأس العالم المقرر غدا، الأولى كانت دعوة شرفية لسمو الأمير تقديرا لمكانته الدولية وتقدير المجتمع الرياضي لسموه، كما تم توجيه دعوة إلى رئيس مجلس الأمة وإلى وزير التجارة تقديرا لما تم من جهد خلال أزمة رفع للايقاف الرياضي عن الكويت، مضيفا أن سمو الأمير شرفني بتمثيله شخصيا في هذا الحفل.
وذكر الغانم أن هناك اجتماعا للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي وسوف تسبقه لقاءات عدة تتعلق في مقترح الكويت بتعديل النظام الاساسي للاتحاد خلال يومي 16 و17 الجاري، وإن شاء الله تتحقق الغاية التي من أجلها قدمنا هذا التعديل.
وعن الجلسات المقبلة أوضح ان هناك جلسة خاصة في 25 الجاري وهناك جلسة أخرى في 24 الجاري يتضمن طلبها بعض الاخطاء اللائحية ومع ذلك سوف أوجه الدعوة، وفي حال عقدت الجلسة سوف اشرح للاعضاء هذه الاخطاء اللائحية بالاضافة الى الجلسة العادية في 26 و 27.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا