ارتفاع حصيلة الهجوم الانتحاري ضد متظاهرين في أفغانستان الى 68 قتيلا

  • 12 سبتمبر 2018 09:32 ص

ارتفعت حصيلة الهجوم الانتحاري الذي استهدف متظاهرين أمس في شرق أفغانستان الى 68 قتيلا اليوم، بحسب ما أعلن المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار.

وصرح عطاء الله خوياني أن 68 شخصا قتلوا وأصيب 165 آخرون بجروح عندما فجر انتحاري سترته الناسفة وسط حشد من المتظاهرين على بعد 70 كلم من جلال اباد. وكانت حصيلة سابقة أفادت أمس عن سقوط 32 قتيلا و128 جريحا.

ولم تتبن أي جهة الهجوم لكن تنظيم «داعش» الذي نفذ معظم الاعتداءات الانتحارية في افغانستان، ينشط في تلك المنطقة.
وأكدت دائرة الصحة في ولاية ننغرهار الحصيلة.

وقام متظاهرون أمس بإغلاق طريق سريع في ولاية ننغرهار احتجاجا على تعيين قائد محلي للشرطة.
وتم نقل القتلى والمصابين الى عدة مستشفيات على متن شاحنات وسيارات إسعاف فيما واجهت الطواقم الطبية صعوبات في معالجة تلك الاعداد الكبرى من الجرحى.

وهذا الهجوم هو الأكثر دموية منذ تفجير سيارة إسعاف مفخخة في شارع مكتظ في وسط كابول في كانون الثاني/يناير والذي أدى الى مقتل أكثر من مئة شخص معظمهم من المدنيين.

وأدت موجة من أعمال العنف في مختلف أنحاء أفغانستان في الأسابيع الماضية الى مقتل مئات المدنيين وعناصر الأمن حيث تحقق حركة طالبان مكاسب ميدانية وبعدما شن تنظيم «داعش» هجمات دامية.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا