جوليان كاسترو العضو السابق في فريق أوباما يستعد للترشح للرئاسة

  • 12 يناير 2019 02:54 م
  • الكاتب:(أ ف ب)

يتوقع أن يعلن رئيس بلدية سان أنتونيو السابق بولاية تكساس والوزير السابق في حكومة أوباما جوليان كاسترو السبت ترشحه لخوض السباق الرئاسي ليصبح في حال فوزه أول رئيس أميركي من أصل إسباني، واختار الإعلان عن ترشحه في ولاية حدودية مهمة في النقاش حول الهجرة.
وسيكون كاسترو أول الشخصيات الديموقراطية البارزة التي تعلن رسميا خوض المعركة إلى البيت الابيض عام 2020، والمتوقع أن يتنافس فيها عدد من المرشحين في مواجهة الرئيس دونالد ترامب.
وكانت عضو الكونغرس الديموقراطية عن ولاية هاواي تولسي غابارد، التي التقت في 2017 الرئيس بشار الأسد سرا في سورية، قد صرحت الجمعة إنها ستعلن ترشحها رسميا في الأيام القليلة المقبلة.
وفي حال انتخابها ستكون المحامية البالغة 37 عاما والتي تزاول رياضة ركوب الأمواج في هاواي، أصغر رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة.
وقد يكون كاسترو البالغ من العمر 44 عاما على الأرجح بين الخاسرين في معركة سياسية تبرز فيها شخصيات من العيار الثقيل مثل نائب الرئيس السابق جو بايدن وأعضاء مجلس الشيوخ إليزابيث وارن وبيرني ساندرز وكمالا هاريس وربما رجل الأعمال الملياردير مايكل بلومبرغ.
ويمكن أن تسهم مهارته في الخطابة وخبرته كوزير إسكان في حكومة باراك اوباما وكرئيس بلدية سابع أكبر المدن الأميركية إلى شخصيته الساحرة على التلفزيون، في دفع مواطن تكساس إلى الخطوط الأولى.
ويمكن أن يصبح أيضا ثالث مرشح من أصول أميركية-لاتينية خلال أربع سنوات، بعد خوض السناتورين الجمهوريين تيد كروز وماركو روبيو معركة ضد ترامب للفوز بترشيح الحزب في 2016.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا