جمال الشطي


جمال الشطي لـ «الراي»: لا أحب الوقوف في دائرة الضوء

«شخصيات مهمة لم تنسَ أدائي لشخصية مبارك البطة في دلق سهيل»

«أحب العمل بكل هدوء، بعيداً عن الأضواء الساطعة».
هكذا برر الفنان جمال الشطي قلة ظهوره في الوسائل الإعلامية، فضلاً عن غيابه المتواصل في المناسبات الفنية، لافتاً في تصريح لـ«الراي» إلى أنه لا يعبأ بالوقوف في دائرة الضوء، «لأنه ليس من هواة البهرجة الزائفة، بل يفُضّل أن تكون أعماله حاضرةً بالنيابة عنه»!
الشطي كشف عن جديده في المسرح، مزيحاً الستار عن دوره في مسرحية «موجب»، حيث يؤدي أحد الساكنين في «الخرابة»، وهو المكان الذي تحكمه «أم سرور» وتجسد دورها الفنانة هيفاء عادل. وتابع: «إنه عمل مسرحي جميل، لاقى إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور الكويتي، وحتى الزملاء الذين حضروا من الوسط الفني أشادوا بالعروض المسرحية، كما يسعدني التعاون مجدداً مع فريق العمل، خصوصاً الفنانين عبدالله الخضر وسماح والمخرج محمد الحملي».
على صعيد الدراما التلفزيونية، أفصح الشطي عن مشاركته أخيراً في مسلسل «الحزرة»، قائلاً: «أجسد دوراً كوميدياً جميلاً، عبر أدائي لدور العامل في منزل الحزرة، حيث أتعرض لمواقف متعددة مع الأسرة التي أعمل لديها».
وبسؤاله عن دور «مبارك البطة» الذي حقق انتشاراً ملحوظاً إبان تقديمه في مسلسل «دلق سهيل» العام 1996، اعتبر الشطي هذه الشخصية من أهم ما جسده في مشواره، موضحاً أن الناس لا يزالون يتذكرونها ويحبون مشاهدتها بشغف كبير، بالرغم من مضي أكثر من 20 عاماً منذ ظهورها في الشاشة الفضية، مردفاً: «هذا الشيء يسعدني حقاً، وأكون في قمة سعادتي عندما ألتقي شخصيات مهمة ذات مناصب عليا في البلد، ويذكرونني بهذه الشخصية الكوميدية».
يُذكر أن مسلسل «الحزرة» من تأليف محمد الكندري وإخراج مناف عبدال، في حين يتشارك في بطولته نخبة من النجوم، بينهم، عبدالرحمن العقل ومرام البلوشي وعبدالعزيز النصار ونورا العميري، وباقة أخرى كبيرة من الوجوه الشابة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا