تراجع عدد تصاريح الهنود القادمين للعمل في الكويت

بلغ 52 ألفاً العام الماضي

كشفت صحيفة «تايمز أوف إنديا» عن تراجع ملحوظ في عدد تصاريح الهجرة الممنوحة للهنود المتوجهين للعمل في دول الخليج خلال 2018، وذلك بواقع 21 في المئة، وبنحو 295 ألف تصريح، مقارنة مع 374 ألف تصريح خلال 2017.
ووفقاً لبيانات رسمية استندت عليها الصحيفة الهندية، فقد سجلت أعداد الهنود الوافدين إلى الكويت تراجعاً بنحو 7 في المئة، بواقع 52 ألف عامل في 2018، مقارنة مع 56 ألفا خلال 2017.
وبحسب البيانات، فإن السنوات الخمس الأخيرة شهدت تراجعاً حاداً في أعداد العمالة الهندية الوافدة إلى المنطقة، ففي الفترة من 2014 وحتى 2018 تناقصت أعداد تصاريح الهجرة بنحو 62 في المئة، كان نصيب الكويت منها تراجعاً بواقع 35 في المئة.
وأشارت «تايمز أوف إنديا» إلى أنه خلال 2018 أصدرت الإمارات أكبر عدد من التصاريح الممنوحة للعاملين الهنود بنحو 35 في المئة تلتها السعودية، والكويت، بنحو 65 ألف عامل، و52 ألفا على التوالي.
في المقابل، فقدت السعودية مركزها كأكثر بلد خليجي جذباً للعمالة الهندية، حيث بلغ عدد الهنود المتوجهين إليها خلال عام 2014 نحو 329 ألف عامل، إلا أن هذه النسبة شهدت تراجعاً خلال السنوات الخمس الماضية بواقع 80 في المئة لتصل إلى ما يقارب 65 ألفا فقط.
من جانب آخر، لفتت الصحيفة إلى أن قطر تعتبر الدولة الخليجية الوحيدة التي شهدت زيادة في عدد العاملين الهنود في 2018 بنحو 32 ألفا، مقارنة مع 25 ألفا في 2017، ما يعني ارتفاعاً بواقع 31 في المئة.
 ووفقاً لرد من قبل وزارة الشؤون الخارجية في مجلس الشعب الهندي فإن أسباب التراجع في عدد تصاريح العمل الممنوحة للهنود إلى الخليج، ترجع إلى ما تمر به دول المنطقة من فترة تباطؤ اقتصادي نتيجة تراجع أسعار النفط، بالإضافة إلى توجه دول الخليج نحو توطين الوظائف في القطاعين الخاص والعام.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا