مشهد من الاعتداء


«أنا ما يشتغل عندك» أشعلتها بين سعودي وبنغلاديشي

على وقعها حصل اعتداء بالضرب أمام منطقة العاصمة التعليمية

أماطت الإدارة العامة للمباحث الجنائية اللثام على حقيقة مقطع انتشر في الفضاء الإلكتروني، وبدا فيه شخص يرتدي الزي الوطني يعتدي بالضرب على آسيوي، واتضح أن الواقعة حصلت أمام منطقة العاصمة التعليمية بين مندوبين في وزارة التربية، أحدهما سعودي، والآخر بنغلاديشي رفض إحضار «عربة» لنقل أغراض الأول، وقال له «أنا ما يشتغل عندك».
مقطع الفيديو، وفور انتشاره، أثار استياء مواطنين ومقيمين حتى وصل إلى أيدي قيادات وزارة الداخلية، فصدرت أوامر بالتعرّف على هوية الشخصية واتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص الواقعة.
رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية تقصوا عن حقيقة المشهد الخارج عن حدود الإنسانية واستطاعوا التوصل إلى المكان الذي حصلت فيه الواقعة، ليتضح أنه أمام منطقة العاصمة التعليمية، وبعد الإمساك بالخيط الأول تم التعرّف على هوية المُعتدى عليه، وتبيّن أنه مندوب في المنطقة التعليمية وباستدعائه والتحقيق معه، ذكر أن الشخص السعودي الذي يعمل معه مندوب في المكان نفسه، وقد أمره بإحضار «عربة» فرفض تنفيذ الأمر كونه ليس من صميم عمله، وقال له «أنا ما يشتغل عندك» فقام المتهم بضربه بعنف كما ظهر في مقطع الفيديو الذي وثقه أحد المراجعين من دون علم الطرفين.
وأفاد مصدر أمني بأن «رجال المباحث استصدروا أمراً بضبط المتهم السعودي للتحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه من قبل المُعتدى عليه، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا