مسؤول روسي: رائدا المركبة «سويوز» سيعودان للفضاء مجددا

  • 12 أكتوبر 2018 03:05 م

قال رئيس وكالة الفضاء الروسية ديمتري روجوزين اليوم إن رائدي الفضاء اللذين نجوَا من حادث مركبة الفضاء سويوز سيعودان إلى الفضاء مجددا وقد يتوجهان إلى محطة الفضاء الدولية في الربيع المقبل.

وأدلى روجوزين بهذه التصريحات بعد يوم من هبوط اضطراري قام به رائد الفضاء الأميركي نيك هيج والرائد الروسي أليكسي أوفتشينين في كازاخستان بعد خلل أصاب الصاروخ الذي يحمل المركبة سويوز التي كانت تنقلهما إلى محطة الفضاء الدولية.

ونشر روجوزين صورة على «تويتر» اليوم لنفسه وهو يجلس بجوار رائدي الفضاء وقال إنهما وصلا إلى موسكو.

وقالت وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) إنهما لم يتعرضا لأي إصابات.

وكان حادث أمس هو أول مشكلة كبيرة في عملية إطلاق تواجهها مهمة مأهولة لسويوز منذ عام 1983 عندما أفلت الطاقم بأعجوبة قبل انفجار في منصة الإطلاق.

وقالت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم نقلا عن مصدر مطلع على التحقيق الروسي أن خللا في أحد الصمامات تسبب في عطل بالمرحلة الأولى من إطلاق الصاروخ الحامل للمركبة سويوز برغم فحصه جيدا قبل الإقلاع.

وتعتمد إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) على صواريخ روسية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية منذ أن أوقفت الولايات المتحدة برنامج المكوك الفضائي في عام 2011. لكن ناسا أعلنت عن خطط لإجراء رحلة تجريبية تقل رائدي فضاء على متن صاروخ تنتجه شركة سبيس إكس في أبريل/ نيسان المقبل.

وعلقت موسكو جميع الرحلات الفضائية المأهولة. وقال روجوزين إنه أمر بتشكيل لجنة للتحقيق في سبب الحادث. كما فتحت لجنة التحقيقات الروسية تحقيقا جنائيا في الأمر.

وقالت إنترفاكس إن روسيا قد تعلق أيضا الرحلات غير المأهولة التي تقوم بها المركبة بروغرس لنقل الغذاء وإمدادات أخرى إلى محطة الفضاء الدولية.

وقال سيرجي كريكاليف المسؤول في وكالة الفضاء الروسية اليوم إن موسكو قد ترجئ إرسال المركبة التي تحمل شحنة الإمدادات إلى المحطة الدولية.

وكان الموعد المقرر لهذه الرحلة هو نهاية أكتوبر/ تشرين الأول. لكن سفينة الفضاء بروغرس تستخدم نفس نظام الإطلاق الصاروخي المستخدم في المركبة سويوز.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا