كريم بنزيمة محتفلاً مع غاريث بايل بهدفه الثاني في مرمى فيكتوريا بلزن (رويترز)


رونالدو يعتبر فوز مانشستر يونايتد... «هدية»

  • 09 نوفمبر 2018 12:00 ص
  •  21

عواصم - وكالات - أكد نجم فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، البرتغالي كريستيانو رونالدو أن ناديه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي، لم يستحق الفوز 2-1 في تورينو، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة، ضمن دوري أبطال أوروبا، واصفا إياه بـ«الهدية».
 وأضاف في لقاء تلفزيوني بعد المباراة: «سيطرنا على اللقاء وصنعنا عددا كبيرا من الفرص لم نتمكن من استغلالها». وتابع: «مانشستر يونايتد لم يفعل شيئا يستحق عليه الفوز، ولم يتعلق الأمر بالحظ فقط، لأن كل فريق يصنع حظه. كانت هدية منا».
وأكمل: «دوري الأبطال بطولة استثنائية، ولا يمكن الاسترخاء ويمكن أن يحدث أي شيء». وعن هدفه في مرمى «يونايتد»، أجاب رونالدو، الذي سيستمر غيابه عن منتخب بلاده في فترة التوقف المقبلة: «لم ألحظ أن الهدف كان مذهلا إلا عندما شاهدته في الإعادة. كنت سعيدا به لكني شعرت بالإحباط لأنه كان يمكن الفوز بسهولة بثلاثة أو أربعة أهداف».
وكان «الدون» منح تقدما مستحقا ليوفنتوس (65)، فيما أدرك «يونايتد» التعادل بركلة حرة للإسباني خوان ماتا (86)، ثم أضاف مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي الثاني خطأ في مرمى فريقه (88).
 وفي المجموعة ذاتها، فاز فالنسيا الإسباني على ضيفه يونغ بويز السويسري 3-1.
 وعزّز «يونايتد» حظوظه في التأهل إلى الدور ثمن النهائي، بعد أن رفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف يوفنتوس، فيما أصبح رصيد فالنسيا 5 نقاط، ويونغ بويز نقطة.
 أما جاره مانشستر سيتي، فبات على مشارف التأهل، بعد أن أكرم وفادة ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بسداسية نظيفة، ضمن المجموعة السادسة.
 وشهدت المباراة تألق المهاجم البرازيلي غابريال جيسوس بتسجيله «هاتريك» في الدقائق 24 و72 من ركلتي جزاء و90+2، وأضاف الإسباني دافيد سيلفا (13) ورحيم سترلينغ (48) والجزائري رياض محرز (84) الأهداف الثلاثة الأخرى.
وبعد المباراة، اعتذر سترلينغ عن خداعه للحكم خلال احتسابه لركلة الجزاء التي افتتح منها جيسوس التسجيل، وقال: «حاولت تسديد الكرة ولا أعرف ماذا حدث. لم أشعر بأي احتكاك. لم أصب الكرة. اعتذاراتي للحكم»، فيما اعتبر مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا أنه «كان يتعين عليه (سترلينغ) إبلاغ الحكم بأن اللاعب المدافع لم يرتكب أي خطأ بحقه».
 وفي المجوعة ذاتها، أهدر ليون الفرنسي فوزا في المتناول على ضيفه هوفنهايم الألماني كان سيمنحه ومانشستر سيتي بطاقتي المجموعة، لكنه سقط في فخ التعادل 2-2 في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع أمام ضيفه الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 51.
 وحصّن «سيتي» موقعه في الصدارة بـ9 نقاط، مقابل 6 بفارق نقاط لليون، و3 لهوفنهايم، و2 لشاختار.
 في المقابل، اقترب ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة، من العبور إلى الضفة المقبلة، بعد أن ألحق خسارة مذلّة بمضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بخماسية نظيفة، في المجموعة السابعة، مواصلا صحوته بقيادة مدربه الموقت الأرجنتيني سانتياغو سولاري.
 وتناوب على تسجيل الأهداف الفرنسي كريم بنزيمة (20 و37) والبرازيلي كاسيميرو (23) والويلزي غاريث بايل (40) والألماني توني كروس (67).
 وفي المجموعة ذاتها، اقترب أيضا روما الإيطالي من التأهل بعد فوزه على مضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1.
 وتصدر «الملكي» المجموعة بـ9 نقاط بفارق المواجهات المباشرة مع روما، مقابل 4 لسسكا، ونقطة لفيكتوريا.
 أما في المجموعة الخامسة، فبات بايرن ميونيخ الألماني على مشارف التأهل، بفوزه على آيك أثينا اليوناني بهدفين للبولندي روبرت ليفاندوفسكي (31 من ركلة جزاء و71)، ليرفع رصيده إلى 10 نقاط، وبات بحاجة إلى نقطة واحدة في الجولة المقبلة أمام بنفيكا البرتغالي (4 نقاط) الذي سقط في فخ التعادل أمام ضيفه أياكس أمستردام الهولندي (8 نقاط) 1-1.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا