زلماي خليل زاد يعتزم زيارة أفغانستان وباكستان والإمارات وقطر

قالت وزارة الخارجية الأميركية، يوم الخميس، إن زلماي خليل زاد مبعوث الولايات المتحدة الخاص للسلام في أفغانستان سيزور أفغانستان وباكستان والإمارات وقطر من الثامن وحتى 20 نوفمبر لدفع مفاوضات السلام مع حركة طالبان.

وقالت حركة طالبان إن خليل زاد اجتمع مع قادتها في قطر الشهر الماضي في إطار جهود إيجاد سبل لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما.

كانت قوات تقودها الولايات المتحدة قد أطاحت بالحركة من السلطة في 2001.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان «دعا الممثل الخاص خليل زاد الحكومة الأفغانية وطالبان إلى تشكيل فرق تفاوض موثوقة في جولته السابقة في المنطقة في أكتوبر وتشجع برؤية الجانبين يتخذان خطوات في هذا الاتجاه».

وأضافت «تبقى الولايات المتحدة ملتزمة بالتسوية السياسية التي تؤدي إلى إنهاء الحرب والتهديد الذي يشكله الإرهاب على الولايات المتحدة والعالم».

وتقاتل حركة طالبان حكومة كابول المدعومة من الولايات المتحدة من أجل إعادة فرض الشريعة الإسلامية كما كثفت من هجماتها على الأقاليم الاستراتيجية.

وقال قيادي كبير في طالبان بعد محادثات الشهر الماضي إن خليل زاد طالب قيادة طالبان الموجودة في العاصمة القطرية الدوحة بإعلان وقف إطلاق النار في أفغانستان لمدة ستة أشهر.

وفي المقابل تريد طالبان أن تفرج الحكومة الأفغانية عن المقاتلين من السجون فضلا عن الانسحاب السريع للقوات الأجنبية التي تقاتل إلى جانب القوات الأفغانية.

ولم يؤكد بيان من السفارة الأميركية في كابول في شأن جولة خليل زاد الديبلوماسية في أكتوبر أكتوبر على اجتماعه مع طالبان.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا