نزوح 16 ألف شخص جراء المعارك على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا

  • 12 يوليه 2018 02:01 ص
  • الكاتب:(أ ف ب)

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوشا» أمس الأربعاء أن ما لا يقل عن 16 ألف شخص نزحوا من ديارهم من جراء المعارك الدائرة على الحدود بين كولومبيا وفنزويلا بين حركة التمرد الكولومبية «جيش التحرير الوطني» وميليشيا أخرى.

وقال المكتب في بيان إن «انتهاكات لحقوق الإنسان وانتهاكات للقانون الدولي الإنساني» وقعت في إطار هذه الاشتباكات التي تعزوها السلطات الكولومبية الى نزاع بين الطرفين للسيطرة على تجارة المخدرات.

وأضاف البيان أن المعارك أدت إلى «نزوح ما لا يقل عن 16 ألف شخص من ديارهم في ست بلديات في مقاطعة نورتي دي سانتاندر».

وبحسب السلطات الكولومبية فإن المعارك تدور بين «جيش التحرير الوطني»، حركة التمرد التي تجري مفاوضات سلام مع بوغوتا، وحركة «لوس بيلوسوس» التي تضم فلول المقاتلين الذين كانوا ينتمون الى ميليشا «جيش التحرير الشعبي» الماوية ورفضوا إلقاء سلاحهم بعد حل هذه الميليشيا.

وعلى الرغم من الحرب الشرسة التي تشنها السلطات منذ عقود على تجارة المخدرات فإن كولومبيا ما زالت المنتج الأول للكوكايين في العالم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا