المسلسلات الكويتية في رمضان... إلى أين؟

  • 13 يونيو 2018 12:00 ص
  • الكاتب:| د. عيسى العميري |
  •  19

لست من متابعي المسلسلات التي تعرض في شهر رمضان بشكل دائم... وذلك لضيق الوقت في هذا الشهر الفضيل، ولكن سنحت لي فرص متفاوتة وعلى عجالة لرؤية بعض المسلسلات التي تعرض في بعض القنوات، وبنظرة سريعة تكونت لديّ فكرة مختصرة عما يعرض في تلك المسلسلات، وتحديداً الكويتية منها.. أو بمعنى أدق شكلها العام يبدو مسلسلاً كويتياً، ولكن في الحقيقة غالبية من يجسدون الأدوار التمثيلية بعيدين جداً عن ذلك، ومع بالغ احترامنا وتقديرنا للجميع، نقول إن تلك المسلسلات - والتي يكون فيها غالبية الممثلين فيها من غير الكويتيين - لاتعبر عن ماهية وجوانب المجتمع الكويتي الأصيل، وأبرزت بعض تلك المسلسلات الجوانب السلبية وطغت فيها على الجوانب الإيجابية المجبول عليها هذا المجتمع الكويتي، بل إن بعض تلك المسلسلات بالغت في إظهار المجتمع الكويتي بصورة سيئة جداً وبشكل لايمت معه الى الواقع، ومن ناحية أخرى فإننا لانقول في هذا الصدد بأننا ليست لدينا مشاكل وسلبيات، ولكن ليس بهذا الشكل الذي أظهرته بعض تلك المسلسلات الكويتية التي أساءت كثيراً لمجتمعنا الكويتي وعملت على تصويره بشكل سيئ وأغفلت بشكل كبير الجوانب الإيجابية والطيبة، وبالتالي حادت تلك المسلسلات عن الطريق والهدف من عرضها. ولو استعرضنا جوانب أخرى في القائمين على تلك المسلسلات والمنتجين فيها لوجدنا أن الغالبية العظمى من هؤلاء المنتجين مع احترامنا لهم، من جنسيات غير كويتية، أي بمعنى آخر أنها بعيدة كل البعد عن كينونة وماهية المجتمع الكويتي، وغير معايشة له، وكل هدفها هو الربح أولاً وآخراً واللعب على وتر الصبغة واللهجة الكويتية التي تظهر في تلك المسلسلات، حتى أن بعضا من الممثلين المجسدين لبعض أنماط المجتمع الكويتي لايلفظ اللهجة الكويتية الصحيحة، وقام بأداء هذه اللهجة بشكل سيئ، لا بل وتعدى هذا الأمر في شهر رمضان لهذا العام وجود الألفاظ والمصطلحات الخادشة للحياء في البعض منها!
ولو عدنا بالذاكرة للوراء قليلاً، يوم أن كانت تلك المسلسلات التي يتم انتاجها بكادر كويتي شبه كامل، لرأينا فيها مدى الالتزام والتعبير الصحيح عن المجتمع الكويتي ومايمثله، تلك المسلسلات التي لطالما تغنينا بها، ونستذكرها من حين لآخر عبر إعادة مشاهدتها، والله من وراء القصد.

Dr.essa.amiri@hotmail.com

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا