57 في المئة من العاملين في القطاع الحكومي... نساء

توافق بين أهداف «مركز بان كي مون» والكويت في تمكين المرأة وتعزيز دور الشباب

أكد الامين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون أن أهداف مركز بان كي مون للمواطنة العالمية تتوافق مع اهداف الكويت في تمكين المرأة وتعزيز دور الشباب في التنمية، متقدما بالشكر الى الكويت ممثلة في سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد، قائد الانسانية العالمية وصاحب الدور الكبير في دعم المركز، كما شكر وزارة الخارجية والامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية على تنظيم منتدى تمكين المرأة ودعم الشباب في التنمية والمواطنة.
وفي كلمة خلال فعاليات منتدى تمكين المرأة ودعم الشباب في التنمية والمواطنة الذي تقيمه وزارة الخارجية بالتعاون مع الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية، ومركز بان كي مون للمواطنة العالمية، برعاية رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، قال بان كي مون، أمس، إن الاحصائيات تشير الى ان اكثر من نصف سكان العالم هم من النساء ومن الطبيعي ان نمنحهن حقوقهن في مختلف المجالات، وان تكون هناك مساواة مع الرجال، وأن اكثر من نصف سكان العالم ايضا هم من الشباب ولا بد ان نمنحهم الاهتمام المطلوب لتحقيق التنمية المستدامة، مشددا على ان دور المرأة والشباب دور مهم جدا في هذا العالم. وأشار إلى أنه كان أول أمين عام للامم المتحدة يخصص هيئة خاصة بالمرأة في الامم المتحدة، كما عين شابا اردنيا عمره 28 عاما كمبعوث للامم المتحدة للشباب اسمه محمد الهندري، في رسالة واضحة للعالم بأهمية دور المرأة والشباب في عالمنا.
بدورها، ألقت ممثل راعي المنتدى وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل كلمة رحبت فيها بضيوف الكويت وحضور المنتدى، مشيرة الى ان «المنتدى يهدف الى تعزيز المواطنة والامن والسلامة ويعمل على حماية حقوق الانسان وتعزيز التنمية المستدامة، وهي الاهداف التي تأتي تعزيزا لركائز الخطة الانمائية ورؤية كويت جديدة 2035، كما تتلاقى مع أهداف الكويت الحريصة على حماية حقوق الانسان وتحقيق اهداف التنمية المستدامة والتي التزم بها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد خلال اجتماعه مع قادة الدول للتوقيع والالتزام على تنفيذ اهداف التنمية المستدامة في سبتمبر 2015».
واشارت العقيل الى ان «الكويت انضمت الى عضوية مركز بان كي مون للمواطنة العالمية بدعم وتأييد من صاحب السمو، وتم تكليف الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بوضع مرئيات للتعاون بين الجانبين والاستفادة من خدمات المركز لتعزيز هوية المواطنة الدولية للكويت وحض الشباب الكويتي على العمل في المنظمات الدولية ودعم الديبلوماسية».
وفي كلمته خلال الافتتاح، استعرض الأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي بعض الاحصائيات المتعلقة بالمرأة في الكويت حيث كشف ان 57 في المئة من العاملين في القطاع الحكومي بدولة الكويت هم من النساء وان النساء يشغلن نسبة 12 في المئة من المناصب القيادية.
وأشار مهدي الى ان الكويت حرصت على وضع مجموعة من السياسات في الخطط الانمائية لسد الفجوات المتعلقة بالمرأة وتحقيق اهداف التنمية المستدامة وتحديد الهدف الخامس والخاص بالمساوة بين الجنسين والاهداف الاخرى المتعلقة بتحقيق اجندة 2030 لاهداف التنمية المستدامة
من جانبه، ألقى الرئيس السابق لجمهورية النمسا هاينز فيشر كلمة، استذكر فيها زيارته لدولة الكويت العام 2009 عندما كان رئيسا للنمسا، وما حظي به من حفاوة الاستقبال من قبل سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد، مؤكدا حرص سموه على ان تكون الكويت من ابرز الدول التي تدعم المواطنة العالمية من خلال دعمها وتبرعها لمركز المواطنة العالمية ليتمكن من اداء دوره وتحقيق اهدافه في تمكين المرأة ودعم الشباب على مستوى العالم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا