توتنهام... التحدي الجدي لـ «سولسكاير»

صلاح يعيد الانتصارات إلى ليفربول... وأرسنال يتجرّع الخسارة الخامسة
  • 13 يناير 2019 12:00 ص
  •  26

لندن - أ ف ب - يخوض النرويجي أولي غونار سولسكاير أول تحد حقيقي له منذ توليه الإشراف على تدريب مانشستر يونايتد (38 نقطة)، عندما تحلّ كتيبته ضيفة على توتنهام (48 نقطة)، اليوم، على ملعب «ويمبلي» في المرحلة 22 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
 وتعاقد «يونايتد» مع سولسكاير حتى نهاية الموسم الراهن خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو، ونجح في قيادة الفريق الى الفوز في مبارياته الخمس (4 في الدوري وواحدة في الكأس)، وهو سيكون في لندن بمواجهة المدرب المرشح بقوة لتولي تدريب «الشياطين الحمر» في الموسم المقبل، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.
 وفي حين كانت انتصارات «يونايتد» الأخيرة في الـ«بريمير ليغ» على فرق من الصف الثاني هي كارديف سيتي، هاردسفيلد، بورنموث ونيوكاسل، سيكون سولسكاير في مواجهة تحد مختلف ضد توتنهام الذي لم يزال يعد من المنافسين المحتملين على اللقب.
 وكان توتنهام ألحق بـ«يونايتد» خسارة قاسية على ملعب «أولد ترافورد» في أغسطس الماضي، بثلاثة أهداف من دون رد.
 في المقابل، نال بوكيتينو الاشادة لأن فريقه لا يزال يحارب على أربع جبهات هذا الموسم، اذ بلغ نصف نهائي كأس الرابطة المحلية وتغلب ذهابا على تشلسي بهدف وحيد، وتأهل الى الدور الرابع من الكأس، حيث يلتقي كريستال بالاس، فضلا عن ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وسيواجه بوروسيا دورتموند الألماني.
 وعما اذا كانت المباراة ضد توتنهام الاختبار الجدي الأول له ولفريقه، قال سولسكاير: «خضنا امتحانات عدة حتى الآن. المباراة ضد نيوكاسل خارج ملعبنا كانت اختبارا، المباراة الأولى (ضد كارديف) كانت اختبارا لردة فعل الفريق، والمباراة الأولى على ملعبنا وأمام جمهورنا كانت اختبارا أيضا».
 وأشاد سولسكاير بهداف توتنهام هاري كاين، بقوله: «ليس (كاين) لاعبا سيئا أليس كذلك؟ انه هداف رائع وأحد أفضل المهاجمين في العالم».
 وفي مباراة ثانية اليوم ايضا، يلتقي ايفرتون مع بورنموث.
وكان المصري محمد صلاح اعاد ليفربول المتصدر، الى جادة الانتصارات، بتسجيله هدف الفوز الوحيد على المضيف برايتون بركلة جزاء (50)، امس، في افتتاح المرحلة.
وهو الهدف الـ14 لصلاح مشاركا في صدارة هدافي الدوري مع الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (أرسنال) وهاري كاين (توتنهام).
وجاء فوز الـ«ريدز» بعد خسارتين امام منافسه المباشر مانشستر سيتي 1-2 في الدوري، وولفرهامبتون بالنتيجة ذاتها في الكأس.
وابتعد ليفربول بالصدارة موقتا بـ57 نقطة بفارق 7 نقاط امام «سيتي» الذي يلتقي وولفرهامبتون، غدا، في ختام المرحلة، فيما بقي برايتون على 26 نقطة.
من جهته، ألحق وست هام بجاره أرسنال الخسارة الخامسة له في الموسم الراهن، بفوزه عليه بهدف ديكلان رايس (48).
وبقي رصيد أرسنال 41 نقطة، مقابل 31 لوست هام.
وفي بقية المباريات، فاز بيرنلي على فولهام 2-1، وخسر ليستر سيتي امام ساوثمبتون 1-2، وكريستال بالاس امام واتفورد بالنتيجة ذاتها، وتعادل كارديف سيتي مع هادرسفيلد سلبا.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا