«حرب تعويضات» بين بغداد وطهران

  • 11 أغسطس 2018 12:00 ص
  •  1

فجّر إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي التزام بلاده بتطبيق العقوبات الأميركية على إيران التي دخلت حيز التنفيذ، الثلاثاء الماضي، «حرب تعويضات» بين بغداد وطهران خلال الساعات الـ24 الماضية.
وبدأت المطالبات من قبل نائب رئيس البرلمان الإيراني محمود صادقي الذي دعا حكومة بلاده إلى «مطالبة بغداد بمليار دولار كتعويضات عن الحرب العراقية - الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي».
وذهبت نائبة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار أبعد من ذلك بمطالبتها الحكومة العراقية بدفع تعويضات للأضرار التي لحقت بالبيئة نتيجة حرب الثماني سنوات، «والتي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات»، مشيرة إلى أن «حكومة الرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي رفعت شكوى إلى لجنة الأمم المتحدة في هذا الشأن».
في المقابل، اتهم النائب العراقي السابق فائق الشيخ علي إيران بقتل مليون عراقي من خلال إدخال تنظيم «القاعدة» إلى العراق بعد سنة 2003، مطالباً الحكومة الإيرانية بتعويض أسر الشهداء بـ 11 مليار دولار.
وقال: «باسم عوائل ضحايا الإرهاب، أطالب إيران بـ11 مليار دولار كتعويض عن مليون عراقي قتلتموهم، حينما أدخلتم (القاعدة) إلى بلادنا منذ 2003 بحجة محاربة الأميركيين».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا