إقبال غير مسبوق في انتخابات «القلعة الخضراء» (تصوير أسعد عبدالله)


إقبال تاريخي غير مسبوق في انتخابات العربي

بعدما اقترع 5128 من أصل 7117 عضواً في الجمعية العمومية للنادي
  • 13 يناير 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب محمد سعيد |
  •  24

شهدت انتخابات النادي العربي حضوراً كبيراً، يوم أمس، عكس الصراع بين اللائحتين المتنافستين، «أسرة النادي» برئاسة علي جمال الكاظمي، و«ابناء النادي» برئاسة عبدالعزيز عاشور.
وتشير الارقام الى حرارة الصراع، اذ شهدت الانتخابات اقبالا تاريخيا غير مسبوق وبنسبة بلغت 72 في المئة، بعدما اقترع 5128 من اصل 7117 ناخبا يحق لهم الاقتراع من اعضاء الجمعية العمومية.
يذكر ان عدد المقترعين بلغ 4850 حتى الساعة 8:00 مساءً وبنسبة بلغت 68.1 في المئة، و4258 مقترعاً حتى الساعة 6.00 مساء أي بنسبة قلت بقليل عن 60 في المئة من اجمالي عدد المسجلين.
وبدا الاقبال جيدا نوعا ما وبدا اكثر كثافة خلال الفترة الصباحية وتراجع تدريجيا حتى الظهر، قبل ان يتصاعد بعد الظهر ويشتد عصرا ومساء.
وشاب الوضع الانتخابي هدوءا حذرا من قبل القائمتين المتنافستين، وتصريحات ارتكزت على عبارات «ديبلوماسية» بعيدا عن أي توقعات نظرا الى صعوبة التكهن بالنتائج والتقارب بين الطرفين.
ومن هذا المنطلق، اعتبر مرشح قائمة «أسرة النادي» علي جمال الكاظمي ان الانتخابات شكلت عرسا ديموقراطيا، مشيرا الى ان الاجواء كانت هادئة والتنافس حقيقيا.
وأبدى الكاظمي دهشته من العدد المرتفع للمقترعين وهو أمر غير متوقع وقد نشطت المشاركة خلال الفترتين الصباحية والمسائية.
من جهته، أكد مرشح قائمة «ابناء النادي» اسامة حسين ان الجو الديموقراطي والرياضي للانتخابات جمع ابناء النادي العربي ولم يفرقهم، واضاف: «هناك شخصيات لم ارها منذ سنوات ونحن في النهاية اخوة وابناء لهذا النادي ونتمنى لمن ينجح ان يعمل لخدمة القلعة الخضراء، وأود هنا ان اشيد بالاقبال الرائع الذي ميز الانتخابات».
وشهدت الانتخابات توافدا لعدد من الشخصيات العرباوية رفيعة المستوى حيث ادلى عضو مجلس الامة سيد عدنان عبدالصمد بصوته في الساعة 1:40 ظهرا، وتمنى في تصريح مقتضب التوفيق لمن يحالفه الحظ وان يعود النادي الى سابق عهده وازدهاره على ايام رئيسه الراحل سيد احمد عبدالصمد.
وقال ان على من ينجح ان يقود مسيرة النادي نحو التطور، مشددا على انه فوجئ بالازدحام وبالعدد الكثيف للمقرعين مفيدا: «يبدو لي انه اكثر حدة مما نشهده في انتخابات مجلس الامة».
بدوره، ادلى وزير التجارة والاقتصاد خالد الروضان بصوته في الساعة 5:00 مساء، وابدى سعادته بأول انتخابات يشهدها النادي في ظل القانون الجديد الذي يرتكز على شعار التطوير.
وقال: «باعتباري احد ابناء القلعة الخضراء، شاهدت عرسا ديموقراطيا ومنافسة حميمية بين قائمتين كلاهما تعمل من اجل خدمة هذا الصرح العريق وتضم اسماء عريقة ولاعبين ومدربين سابقين ومخضرمين. نتمنى لمن ينجح ان يعمل للصالح العام ولرفعة شأن النادي».
وأضاف: «المشاكل والصراعات الماضية انتهت الى غير رجعة، ويفترض بالجميع من اندية واتحادات ولجنة أولمبية ان يعمل على الترميم والتطوير والتكاتف خلال الفترة المقبلة».

لقطات


• رغم التصريحات الاعلامية المتفائلة، فإن أوساط القائمتين المتنافستين تسلمان بأن التداخل او الاختراق القوي بينهما امر واقع لا محالة... وبالتالي لن يكون هناك اكتساح نظرا لقوة المنافسة.
• شهدت الشوارع المحيطة بالنادي العربي ازدحاما مروريا خانقا.
• بلغ العدد الكلي لاقلام الاقتراع 12 للرجال تحت مدرجات استاد صباح السالم و2 للسيدات في ديوانية النادي.
• لوحظ ان قائمة «ابناء النادي» اكثر انتشارا من حيث عدد المندوبين وتواجد المرشحين خارج اقلام الاقتراع، ما قبل الفترة المسائية قبل ان تنشط قائمة «اسرة النادي» بعد ذلك. والملاحظ ايضا ان اكثر من 90 في المئة من مناصري ومحسوبي قائمة «ابناء النادي» ادلوا بأصواتهم قبل الساعة الخامسة مساء.
• منع رئيس اللجنة الانتخابية عبدالله صفر احد المقترعين من الادلاء بصوته لارتدائه دشداشة كانت اشبه بمعرض صور لشخصية راحلة شهيرة من ابناء النادي العربي.
وبرر صفر قراره بأن احدى الصور تضمنت لقطة يظهر فيها بوضوح مرشح من احدى القائمتين، مشددا على ان ذلك يعد دعاية ممنوعة.
وبالفعل، بادر المقترع الى تغيير الدشداشة وعاد واقترع.
• حدثت هوشة بسيطة لم يعرف اسبابها بين شخصين متواجدين في مواقف السيارات الواقعة ضمن النادي انما خارج حرم اقلام الاقتراع، وتم السيطرة عليها بسرعة من قبل رجال الامن.
• شهدت اقلام الاقتراع شكاوى عادية عمل عبدالله صفر على حلها، مثل تشابه اسماء للمقترعين وعدم وجود البعض في الكشوفات.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا