ديسمبر والأحلام

  • 13 يناير 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| أسرار الأنصاري |
  •  10

ربما، حالفني الحظ بأن يكون يوم ميلادي في آخر شهور السنة، لأجد العالم يتنفسُ أملاً ليستقبل العام الجديد.
ففي ديسمبر، عادةً أجد الأمنيات الجميلة في كل مكان وألتقطُ العدوى من أولئك التواقين للتخلص من شوائب عامهم، لحرق ذكرياتهم السيئة فيه ولتمزيقِ صفحة من كتاب حياتهم والبدء بأخرى، أجمل وأنقى وأنصع بياضاً.
«في ديسمبر تنتهي كل الأحلام»
هكذا عنونت الكاتبة السعودية أثير النشمي إحدى رواياتها، إلا أنني ورغم إعجابي الشديد بالرواية التي قرأتها مرتين، أؤمن بأن الأحلام لا تبدأ وحسب في ديسمبر، بل تتفجر، تتكاثر وتتكاثف، كغيومٍ ستمطر لتنقي الأرض، كبالوناتٍ أُطلقت وملأت السماء في كرنفال أطفال، كل بالونة تحمل اسما وقصة وأمنية. تمر علينا عبارة love is in the air والتي عادة تقال في حالات تنتشر فيها المشاعر الجميلة - وهي في الأساس أغنية تعود للسبعينات – أنا أشعر بأن في ديسمبر dreams are in the air، الكل يحلم الكل مستعد والكل متحمس.
لنعد إلى آخر ساعات ديسمبر وعام 2018، والتي كنت فيها أراجع ما مررت به، وتعلمته، وطبقته، إليك صديقي القارئ أموري الأبرز:
الشجاعة هي سر التقدّم في الحياة، والمبادرة مهمة جداً لتمضي قدماً في مسيرتك.
***
- أعطِ كل ذي حق حقه، لا أكثر فتظلم نفسك ولا أقل فتظلمه.
***
الحياة خارج منطقة الراحة صعبة، مُقلقة، مُربكة ومُرعبة أحياناً لكنها بوابتك إلى عالم الإنجاز الحقيقي.
***
لأن انتظار النتائج صعب، ولأنك حين تزرع لن تحصد في يومٍ وليلة، أفضل ما تقوم به في حالاتٍ كهذه أن تتماسك وتذكر نفسك بأن سريع القدوم سريع الذهاب.
***
عليك أن تختار التركيز، وتترك التردد والتخوف، وتتجاهل كل صوتٍ في داخلك يثنيك عن عمل ما تحب لاعتباراتٍ نفسية لا تستحق بأن تضحي بأحلامك وطموحاتك من أجلها.
***
لا أروع من أن تكون نفسك وتعشق من كل قلبك، لا أجمل من أن تصنع الذكريات مع من تحب لأن الحياة قصيرة، قصيرة جداً.
***
الأهم من اقتناص الفرص أن تكون مناسبة وتليق بك وأن تكون مستعداً لها بكل ما فيك.
***
التجاوز صعب، لكنه قوة وفي بعض الأحيان ضرورة، لأنك إن لم تتخلَ فستظل أسيراً لماضيك والراحلين.
***
من أجل صحة قلبك، ولتحتفظ بسعادتك وسلام ذاتك الداخلي، مهم أن تبتعد عن كل شيء ينغص عليك حياتك، وإن كانوا أشخاصاً تحبهم. فالذي يحبك سيدفعك للأمام ولا يجرك للخلف.
***

همسة:
من يفهم الحياة جيداً، لا يحلم في ديسمبر فقط، ويراجع نفسه ويحاسبها طوال العام وليس في نهايته.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا