خدمات مميّزة


إيرادات «الجزيرة» تقفز 43 في المئة إلى 34.4 مليون دينار

الأرباح الصافية نمت 6.4 في المئة
  • 15 أغسطس 2018 12:00 ص
  •  11

أعلنت شركة طيران الجزيرة، نتائجها المالية للنصف الأول من العام الحالي، محققةً نمواً قوياً في الإيرادات بنسبة 43 في المئة، ونمواً في عدد الركاب بنسبة 50 في المئة، بعد إطلاق سلسلة وجهات جديدة ومرافق جديدة تخدم جميع المسافرين.
وبلغت الإيرادات التشغيلية 34.4 مليون دينار، مرتفعة 43 في المئة عن النصف الأول من العام 2017، كما بلغت الأرباح التشغيلية 1.3 مليون دينار، مرتفعةً 11.7 في المئة.
وبلغت الأرباح الصافية 1.4 مليون دينار، مرتفعة 6.4 في المئة عن النصف الأول من العام 2017، بينما وصل عدد الركاب إلى 894172 مسافراً، مرتفعاً بنسبة 50 في المئة.
كما بلغ معدل استخدام أسطول الطائرات 12.9 ساعة، مرتفعاً بنسبة 31.7 في المئة، فيما بلغ معدّل إشغال المقاعد 74.7 في المئة، مرتفعاً بنسبة 2.8 في المئة عن النصف الأول من العام 2017.
وعلى صعيد الربع الثاني، فقد بلغت الإيرادات التشغيلية 20.1 مليون دينار، مرتفعةً بنسبة 43.3 في المئة عن الربع الثاني من العام 2017.
وبلغت الأرباح التشغيلية 1.8 مليون دينار، منخفضةً بنسبة 19.4 في المئة، والأرباح الصافية 1.8 مليون دينار، منخفضةً 23.6 في المئة عن الربع الثاني من 2017.
وقد بلغ عدد الركاب على متن «طيران الجزيرة» 490409 مسافرين، مرتفعاً بنسبة 56.2 في المئة عن الربع الثاني من 2017.
وبلغ معدل استخدام أسطول الطائرات 14 ساعة، مرتفعاً بنسبة 36.9 في المئة، بينما بلغ معدّل إشغال المقاعد 73.7 في المئة، مرتقعاً 0.6 في المئة عن الربع الثاني من 2017.
وقال رئيس مجلس إدارة «طيران الجزيرة»، مروان بودي، إنه على الرغم من التحديات في البيئة التنافسية في النصف الأول من العام، وأثرها على هوامش الربح، والارتفاع الحاد في أسعار الوقود في الفترة نفسها، إلاّ أنّ الجهود والاستثمارات المبذولة خلال العامين 2017 و2018 بدأت تؤتي ثمارها من خلال جذب المزيد من المسافرين للإقبال على «طيران الجزيرة».
وأضاف أنه من هذه الاستثمارات، قامت الشركة في النصف الأول من 2018، بإضافة طائرتين جديدتين من طراز «إيرباص A320» إلى أسطولها، إحداهما من طراز «إيرباص A320 NEO» وهي من أحدث الطائرات وأكثرها تطوراً.
ولفت إلى أن الشركة أطلقت سلسلة من المبادرات والاستثمارات، وأبرزها تشغيل مبنى ركاب «طيران الجزيرة» المتطوّر والخاص بمسافريها في مايو 2018، ليكون أول مبنى ركاب مملوك بالكامل لشركة طيران من القطاع الخاص في الكويت والشرق الأوسط.
وكشف بودي عن إطلاق 5 وجهات جديدة، وعن نجاح الشركة في الاستحواذ على 40 في المئة من الحصة السوقية في 3 من هذه الوجهات.
ولفت إلى أن الفترة المتبقية من العام الحالي، واعدة من حيث القدرة على تحقيق موسم صيفي نشط للغاية على متن رحلات واسطول طائرات الشركة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا