135 ألف مواطن بلا جوازات سفر!

ولي رأي

يقول خبراء النمو السكاني: إن تزايد عدد سكان الكويت من مواطنين أمر مثير للجدل والحيرة والتعجب، فهو يكاد يحقق أرقاماً قياسية غير مسبوقة في دول أخرى، خصوصاً خلال العقود الثلاثة الأخيرة.
في مجلس الأمة الأسبق - المبطل - تقدم النائب المبطل محمد الجويهل باستجواب لوزير الداخلية آنذاك الشيخ أحمد الحمود متسائلاً هل صحيح أن هناك 60 ألف جنسية مزوّرة خلال فترة ما بعد التحرير؟ وخرج بوحمود من الحكومة وأبطل المجلس ولم نسمع أي شيء عن هذه القضية.
وفي تصريح لرئيس مجلس الأمة المهندس مرزوق علي الغانم قال: إن هناك مئات الألوف من الكويتيين المزورين للجنسية. وكررت الخبر النائب صفاء الهاشم بأن هناك 60 ألف جنسية مزوّرة في الفترة الأخيرة. ونطالب السيدة أم عبد العزيز بأن تعيد الاستجواب الذي قدمه محمد الجويهل، وتقدمه للشيخ خالد الجراح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حتى تظهر الحقيقة.
أقول ذلك بعد أن قرأت في صحف هذا الأسبوع بأن هناك 135 ألف مواطن لم يتسلّموا جوازات السفر الإلكترونية الجديدة الخاصة بهم، والتي يطلب من المتقدم لها البصمة الإلكترونية.
وهذا رقم يثير الحيرة والتعجب حتى لو حذفنا 5 أو 10 آلاف ممن عليهم أحكام قضائية، أو المتوارين عن الأنظار بسبب مطالبات أمنية، أو المرضى، سيظل الـ135 ألفاً رقماً كبيراً.
ولعل أولى الخطوات التصحيحية لحث المتأخرين عن الحصول على الجواز الجديد وإلزامهم بالتبصيم أن يوقف السفر بالبطاقة المدنية إلى دول الخليج، واشتراط الجواز الجديد، وكذلك عند إصدار إجازة القيادة أو دفتر ملكية السيارة، بل وحتى تجديد البطاقتين المدنية والتموينية، لكي نطمئن أن هذا العدد هم مواطنون يستحقون الجنسية الكويتية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا