برلمانية مصرية: حلق شعر المتحرّش عقاب لا بد منه

اعتبرت عضو مجلس النواب المصري النائب غادة عجمي أن حلق رأس المتحرش عقاب لا بد منه، لأن موضوع التحرش «توحش»، ولذلك لا بد من قرارات قوية تكون رادعة لوقف هذه الظاهرة المهينة للنساء.
وذكرت عجمي في تصريح خاص لـ«الراي» أنها سبق أن طالبت بفصل السيدات عن الرجال في الطوابير المختلفة، لأن الرجل قد يتحرش بالمرأة أثناء الطابور، وهو ما يعد اختراقاً للخصوصية، مشيرة إلى أن التحرش له أشكال وتصرفات عدة.
وأكدت أن حلق رأس المتحرش لا يمثل «لوك جديدا» له، ولكنه عقوبة كانت موجودة في عصور سابقة، وستكون ناجحة.
وأوضحت أن هناك شباباً للأسف يتحرشون بالفتيات، وهم صلع الرأس، فأنا أقول لهؤلاء المتحرشين: «انت بتعاكس دي اسمها بجاحة».
وفجرت غادة عجمي مفاجأة، وقالت: «هؤلاء يمكن أن تكون عقوبة التحرش لهم هي كتابة متحرش على صدورهم، وهو ما يحدث في الإمارات، على أن يتم التشهير به في وسائل الإعلام».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا