إلهام شاهين


إلهام شاهين لـ «الراي»: التراث لن يأخذني من الفن

«تخفيض عدد المسلسلات في رمضان لمصلحة المشاهد»

عبّرت الفنانة المصرية إلهام شاهين عن فرحتها العارمة باختيارها سفيرة للتراث العربي من قبل المركز الثقافي بفرنسا، متمنية أن تُقدَّم أفلاماً كثيرة «يكون تراثنا وتاريخنا جزءاً منها».
شاهين أوضحت لـ«الراي» أن عملها كسفيرة للتراث سيكون له تأثير قوي في الداخل والخارج، «فمن جهة يتعرف المصريون على تاريخهم، ومن جهة أخرى يكون دعاية للسياحة المصرية في الخارج»، مُستبعدةً أن يكون تنصيبها كسفيرة للتراث العربي سبباً في تعطيل مشاريعها الفنية.
وتابعت شاهين: «عملي كسفيرة سيكون مقتصراً على التوعية، من خلال بعض اللقاءات والندوات التي أحاضر فيها عن التراث العربي، وهذا الأمر لا يأخذني من الفن على الإطلاق»، منوهة إلى أنها لن تقدم أفلاماً تسجيلية لتوعية الناس بأهمية الحفاظ على التراث، مستدركةً: «لكن للأفلام التجارية والجماهيرية بالغ الأثر لدى الجمهور، لذلك أتمنى أن تكون الأفلام المقبلة تحمل رسالة، تخص التراث وتُروّج للسياحة».
وحول أعمالها المقبلة، أفصحت عن استعدادها لبطولة فيلمين، هما «أهل العيب» من تأليف تامر حبيب وإخراج محمد ياسين، و«حظر تجول» مع المخرج أمير رمسيس.
على صعيد مهني متصل، عرجت شاهين على مشاركتها في الدراما التلفزيونية من خلال المسلسل الاجتماعي «اضطراب عاطفي»، الذي قالت إنه لم يتحدد مصيره بعد، «وقريباً سوف يتم الإعلان عن موقف صنّاعه، إن كان سيتقرر المنافسة بالمسلسل في الدراما الرمضانية أم لا».
وعن رأيها في تخفيض عدد المسلسلات المعروضة في شهر رمضان المقبل، علّقت إلهام: «هذا سيكون في صالح المشاهد، خصوصاً أنه لا يستطيع متابعة أكثر من 5 مسلسلات في الشهر ذاته».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا