(تصوير أسعد عبدالله)


سيلفرمان يدعو أميركيي الكويت للانتخابات: كل صوت مهم لتقرير مستقبل بلادنا

شدد سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت لورانس سيلفرمان، على أهمية الانتخابات النصفية التي ستجري في بلاده في السادس من نوفمبر المقبل، لافتا إلى أن «كل صوت لأبناء الجالية الأميركية مهم لتقرير مستقبل بلادنا وحقوق المواطنين».
وشكر سيلفرمان، في حديثه مع الصحافيين على هامش افتتاح مقر لتصويت الناخبين من الجالية في مقر السفارة أمس، المواطنين الأميركيين على حرصهم على الحضور والمشاركة، لافتا إلى أن «عدد الأميركيين في الكويت 45 ألف مواطن تقريباً يسمح لمن تعدى عمره 18 من التصويت، لاختيار 435 نائبا في مجلس النواب، و35 عضواً في مجلس الشيوخ، اضافة لاختيار عدد من المرشحين لمناصب في ولايات عدة، منها منصب العمدة والشريف والقضاة، وكذلك الاستفتاء على قضايا تهم المواطنين حسب ولاياتهم».
وأضاف أن «من واجب الحكومة الاميركية توفير كل السبل لاتاحة الفرصة لكل مواطن أميركي في أي مكان في العالم من أجل ممارسة حقه في التصويت واختيار ممثليه والاستفتاء على قضاياه، وهذا ما تقوم به السفارة هنا في الكويت، حيث تم توفير هذا المقر للأميركيين في الكويت لأن كل صوت له أهميته ولكي يحظى كل أميركي بحقوقه أينما كان».
وأوضح أن «هذه الانتخابات أساسية، يتم فيها التصويت على اختيار مرشحين في مجلسي الشيوخ والنواب، ونحن في أميركا نصوّت تقريبا على كل شيء، ففي ولايتي فرجينيا مثلا نختار عمدة المدينة ونختار أعضاء في المجلسين، ونصوت على بعض القضايا مثل هل يجب على البلدية أن تفرض مزيدا من الضرائب لتوفير الميزانية المطلوبة لتنفيذ المشاريع والصرف على الخدمات الصحية والتعليمية وغيرهما؟». وتابع «هذا حق لكل مواطن أميركي، لأن هذه القرارات تمسه وتمس مستقبله ومستقبل أبنائه، ومهمة كل سفارة أميركية حول العالم أن توفر مكانا ملائما للأميركيين في الخارج، ليتمكنوا من التصويت وممارسة حقوقهم كاملة»، لافتا إلى أن مقر التصويت في السفارة ليس الوسيلة الوحيدة المتاحة، وإنما يستطيع كل مواطن أن يدلي بصوته في النموذج الخاص وارساله بالبريد، علما بأن السفارة تقوم بارسال البريد مجانا أيضا.
وفي رده على سؤال صحافي حول مدى التأكد من عدم ازدواج التصويت للشخص نفسه، أكد سيلفرمان أن «هناك أنظمة كثيرة معدة تضمن عدم حدوث ذلك وعدم تصويت أي مواطن في غير ولايته».
من جهته، أكد المواطن الأميركي علي كامل حمود وزوجته منى احمد حمود المقيمين في الكويت، حرصهما الدائم على المشاركة في الانتخابات النصفية نظرا لأهميتها في تحديد تطلعاتهما المستقبلية، مشددين على أهمية هذه الانتخابات بسبب المرحلة الحرجة التي يمر بها العالم، ووجها الشكر لما تقوم به السفارة من جهد كبير للتسهيل على المواطنين الاميركيين في مثل هذه الانتخابات، وارسال الإيميلات لتبليغ أبناء الجالية بجميع الأمور المهمة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا