مدير تلفزيون «الراي» وليد الجاسم يتوسط فريق «الكارت مع بركات»


شاشة «الراي» تَشعّ دراما وبرامج... ومسابقات

أعدت لمشاهديها باقة متنوعة لتقدمها على مائدة رمضان التلفزيونية

«عبرة شارع»... دراما اجتماعية ثرية بالمضامين والشخصيات

«محطة انتظار»... يطرح حُزمة من القضايا
التي تشغل الناس

«بات نايت» عمل فانتازي تدور أحداثه في مدينة افتراضية

«المواجهة»... خلطة درامية لا تخلو
من الغموض و«الأكشن»

«مرني» يستضيف كوكبة من الشخصيات الكويتية البارزة

«الكارت مع بركات» يُعيد الوقيان إلى الشاشة الصغيرة... بعد غياب

«الكاش مع النبهان» برنامج المسابقات الأول من نوعه في الكويت


شاشة تلفزيون «الراي» أحكمت خطتها البرامجية، بعدما أعدت عدتها من البرامج والدراما والمسابقات، لتقدمها إلى مشاهديها، خلال شهر رمضان الفضيل.
فقد أضاء «قمرنا» الفضائي على باقة من الأعمال المتنوعة، منها درامياً، حيث سيكون مشاهدو شاشة «الراي» على موعد مع عدد من المسلسلات التلفزيونية، التي سيتولى بطولتها كوكبة كبيرة من النجوم الكبار، لاسيما الفنانين القديرين سعاد عبدالله وداود حسين اللذين سيلتقيان في مسلسل «عبرة شارع»، بينما ستواجه الفنانة شجون الفنان حسين المنصور في مسلسل «المواجهة».
كما سيشهد المسلسل الاجتماعي «محطة انتظار» إطلالة الفنان القدير محمد المنصور والفنانة أحلام محمد.
ومن بين الأعمال التي تراهن عليها شاشة «الراي» أيضاً، المسلسل الفانتازي «بات نايت»، الذي تدور أحداثه في مدينة افتراضية تُعرف بالسدرة، ويتقاسم بطولته عدد كبير من نجوم الدراما الكوميدية، على غرار أحمد العونان وخالد المظفر وسلطان الفرج، والتفاصيل في الآتي من السطور.
أما بالنسبة إلى البرامج، فسيطل الشاعر الكبير بدر بورسلي ببرنامج مشوِّق للغاية بعنوان «مرني» يستضيف من خلاله عدداً من الشخصيات البارزة، التي أثرت الساحات الكويتية في مجالات شتى.
كما تشهد شاشة «الراي» عودة المذيع الدكتور بركات الوقيان، من خلال برنامج جديد بعنوان «الكارت مع بركات»، بعد تواريه عن خارطة الإعلام الكويتي لسنوات، في حين ستتجه الأنظار نحو برنامج المسابقات الأول من نوعه في الكويت «الكاش مع النبهان» الذي يقدمه المذيع المتميز عبدالعزيز النبهان.

«عبرة شارع»
تطل الفنانة القديرة سعاد عبدالله هذا العام في «عبرة شارع»، وهو عمل من تأليف الدكتور حمد شملان الرومي وإخراج منير الزعبي، وبطولة نخبة من النجوم منهم داود حسين، محمد المنيع، جمال الردهان، باسمة حمادة، هبة الدري، فاطمة الصفي، عبدالمحسن القفاص، عبدالله الطراروة، ليلى عبدالله، لولوة الملا، أسامة المزيعل، نواف العلي، أميرة النجدي، سعود بوعبيد، نورا، غرور، حسن الشماسي وأحمد عبدالنبي.
المسلسل عبارة عن دراما ثرية بالمضامين والشخصيات التي تزدحم وتتداخل وتتقاطع حركتها عبر سرد درامي رصين وعميق يرصد جملة من القضايا اليومية التي تحيط بنا، ولكل شخصية من شخصيات «عبرة شارع» خطوطها ومضامينها التي ستأخذنا الى عوالمها الثرية.

«محطة انتظار»
العمل الدرامي الثاني الذي تعرضه شاشة «الراي» هو مسلسل «محطة انتظار»، وهو من تأليف أنفال الدويسان، إخراج خالد جمال وإنتاج شركة «ديتونا» للمنتج عبدالله السيف.
يرصد العمل الواقع المحلي والخليجي عامةً، من زاوية مغايرة، ويطرح حُزمة من القضايا التي تشغل الناس في هذه المنطقة من العالم، وتدور الأحداث مع قضايا من بينها الطلاق، وأن يكون أحد أبناء الأسرة من ذوي الاحتياجات الخاصة، بجانب وجود مواضيع أخرى تلامس هموم الآباء والأبناء والمعاناة التي تواجهها العائلات في المرحلة الحالية. كما ينطوي المسلسل على خطوط درامية أخرى من بينها قصص حب، وتغير أحوال البشر، وقيمة الصبر التي تعالج كثيراً من المواقف، وكذلك الوقوع في مطبات الدنيا المختلفة.
المسلسل من بطولة محمد المنصور وأحلام محمد وباسمة حمادة وشيماء علي وعبدالله بهمن وبثينة الرئيسي وعبدالمحسن القفاص وفوز الشطي ومحمد الدوسري وإيمان الحسيني وحسين الحداد وناصر الدوسري وسارة القبندي، وآخرون.

«بات نايت»
العمل الثالث عبارة عن دراما فانتازية بعنوان «بات نايت»، وهو من تأليف الشاعر علي المعتوق وإخراج محمد دحام الشمري، وبطولة نخبة من النجوم، يتقاسم تجسيد بطولته كل من أحمد العونان، خالد المظفر، سلطان الفرج، نوف السلطان، أريج العطار، إيمان فيصل، سعاد الحسيني، عبدالعزيز السعدون، عبدالله الرميان، طاهر صباح، مشاري المجيبل، شملان المجيبل، خالد السيجاري ومشعل العيدان.
 العمل ذو حلقات متصلة، تدور أحداثه في مدينة افتراضية تُعرف بالسدرة، ويصنف تحت باب الأعمال الكوميدية التي تدور في إطار وأجواء فانتازية.

«المواجهة»
«المواجهة» هو المسلسل الدرامي الرابع، وهو من تأليف محمد الكندري، إخراج حسين الحليبي، وبطولة كوكبة من الفنانين منهم حسين المنصور، شجون الهاجري، نور غندور، شهاب حاجيه، صابرين بورشيد، محمد العلوي، حمد أشكناني، زينب غازي، فهد باسم، سعود بوشهري، غرور، شيماء قمبر، بيهانا وشهد سلمان.
المسلسل عبارة عن مزيج من روايتي «فيرجينيا 999» و«كانت أيام حلوة»، حيث عمد الكاتب محمد الكندري إلى أخذ شخصيات من الروايتين كلتيهما مع إضافة عناصر أخرى من مخيلته، وقام بدمجها في الأحداث حتى أصبحت لديه خلطة درامية جميلة، مثل الهوس الكبير بمواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب الزواج والطلاق والعادات والتقاليد التي لا يزال كثير من فئة الشباب يرفضونها، كذلك لم يخل هذا العمل من الغموض والأكشن.

«مرني»
على جانب البرامج، يطل الشاعر الكبير بدر بورسلي عبر برنامج «مرني» الذي يعد واحداً من أبرز البرامج المنوعة التي ستُقدَّم على مائدة رمضان التلفزيونية، لما يحمله من مضامين تواكب أجواء وروحانية الشهر المبارك، لاسيما أن البرنامج يستحضر الذكريات بأسلوب مشوِّق وبعفوية مفرطة مع كوكبة كبيرة من الفنانين والإعلاميين والرياضيين، وغيرهم.
البرنامج من إعداد علي شويطر وإخراج حسين حمادي، ويستضيف كوكبة من النجوم المتوارين عن خارطة البرامج التلفزيونية منذ سنوات مضت، من بينهم الملحن القدير سليمان الملا، وشيخ المعلقين الرياضيين خالد الحربان، والإعلامي القدير ماجد الشطي، ووزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي، ووزير الأشغال وزير الدولة لشؤون الإسكان الأسبق بدر الحميدي، الإعلامي محمد القحطاني، ورئيس رابطة مشجعي النادي العربي الرياضي جواد عبدالله المعروف جماهيرياً بـ «القبقب»، فضلاً عن استضافة البرنامج شخصيات أخرى تحظى بشعبية واسعة لدى الجمهور الكويتي، على رأسهم «بلبل الخليج» الفنان نبيل شعيل والفنان القدير محمد جابر العيدروسي والمذيع المخضرم حسين ملا علي والفنان الشعبي سليمان القصار.

«الكارت مع بركات»
يعود الإعلامي المتميز الدكتور بركات الوقيان بعد سنوات من الغياب، ليطل مجدداً على المشاهدين، لكن هذه المرة عبر شاشة تلفزيون «الراي»، فبعد أن قدح زناد أفكاره عاد ليقدم برنامجاً حوارياً سيكون الأول في رمضان، وفقاً لشهادة أحد الإعلاميين.
والبرنامج من إخراج الدكتور علي حسن، بينما تشارك في إعداده عدد من المعدين، على غرار علي العلي، صالح الدويخ وسلطان المناع.
يقول مُقدم البرنامج الدكتور بركات الوقيان إن الفكرة بسيطة جداً، لكن التجديد فيها سيكون في طريقة طرح الأسئلة بعيداً عن التقليدية، حيث إن المشاهدين اعتادوا أن تكون الحوارات بطريقة (وان.. تو)، أما في (الكارت مع بركات) فجعلنا الموضوع مختلفاً تماماً بحيث تكون العملية معتمدة على الكروت المنقسمة إلى ثلاث مجموعات، بحيث لا يُطرَح السؤال بشكل كلاسيكي، فالمجموعة الأولى تحمل اسم ضيف الكارت - وهم متغيرون ومتنقلون - حيث لهم فقرة من ضمن البرنامج ووجودهم سيكون من أجل طرحهم مجموعة من الأسئلة بواقع سؤالين لكل واحد من الأشخاص الثلاثة على الضيف الأساسي للحلقة».
وتابع: «أيضاً هناك كروت خاصة بي بأسئلة أكون قد جهزها لي الإعداد، إلى جانب كروت السوشيال ميديا التي نستقيها مما يدور في ذلك العالم بأسئلة موجهة إلى ضيفنا، سواء عن طريق فيديو أو تغريدة ما».

«الكاش مع النبهان»
برنامج مسابقات من إعداد وتقديم المذيع عبدالعزيز النبهان، يتضمن أفكاراً مبتكرة وينتمي إلى برامج «آوت دور»، إذ يعتبر الأول من نوعه في الكويت لناحية غزارة الجوائز التي يقدمها، وهو شكلٌ جديد كلياً من برامج المسابقات، حيث يتيح للمتسابق الواحد فرصة الحصول على أكثر من جائزة نقدية وعينية، قد تكون مئة دينار (كاش)، إضافة إلى تذكرة سفر تصل قيمتها إلى 150 ديناراً، فضلاً عن حصوله على هدايا عينية أخرى وثمينة، كما أنه ليس هناك متسابق خاسر في البرنامج، فالجميع رابحون.
كما يتضمن البرنامج أيضاً فكرةً تُغاير السائد البرامجي، تتمحور حول إعطاء المتسابق مبلغاً قدره 100 دينار، لكن عليه الإجابة عن 4 أسئلة لكي تصير هذه الأموال من نصيبه، وإلا فسيُخْصَم مبلغ 20 ديناراً عن كل جواب خاطئ، في حين إذا أخطأ المشترك بكل الإجابات سيسحب المبلغ بالكامل، لأن السؤال الأخير قيمته 40 ديناراً.
معظم حلقات البرنامج جرى تصويرها خارج الكويت، ما بين دول ومدن عربية وأوروبية عدة، على غرار ليفربول ولندن ومانشستر وأمستردام ومصر والإمارات، تمهيداً لعرضها بعد الإفطار، طوال أيام الشهر الفضيل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا