إبراهيم الشطي


إبراهيم الشطي... في ذمة الله

الأمير: اتصف بالكفاءة والتفاني والإخلاص طوال مسيرته
  • 12 سبتمبر 2018 12:00 ص
  •  31

فقدت الكويت أمس، أحد أعلامها المخلصين ورجالاتها البارزين الذين كرّسوا حياتهم لخدمة الوطن، وكيل الديوان الأميري إبراهيم محمد الشطي الذي توفي عن 86 عاماً، بعد مسيرة حافلة بالعديد من المحطات والمناصب.
وبعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد برقية تعزية إلى أسرة المغفور له بإذن الله تعالى إبراهيم محمد الشطي، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته، مبتهلاً سموه إلى المولى جل وعلا أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء.
 كما أشاد فيها سموه بمناقب الفقيد وسجاياه الحميدة التي يشهد بها زملاؤه وكل من رافقه في العمل وخارجه، ومثمناً ما قدمه من خدمات جليلة لوطنه ومن عطاء مهني متميز اتصف بالكفاءة والتفاني والإخلاص طوال مسيرة حياته العلمية والعملية خلال تقلده العديد من المناصب الرفيعة والتي توجت بتوليه منصب وكيل الديوان الأميري، مستذكراً سموه السنوات الطويلة التي أمضاها الفقيد في العمل في الديوان الأميري والتي عاصر فيها عدداً من أصحاب السمو الأمراء طيب الله ثراهم والتي كان فيها محل إشادتهم وثنائهم.
وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر برقية تعزية مماثلة.
وتقدم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بالعزاء في وفاة الفقيد الراحل قائلاً «خالص العزاء وصادق المواساة لعائلة الشطي الكريمة بوفاة المغفور له إبراهيم الشطي، أحد الرجالات الذين ساهموا ببناء الوطن ومؤسساته ونسأل الله جلت قدرته للفقيد الغالي الرحمة الواسعة ولذويه ومحبيه الكثر جميل الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب».
كما بعث رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك برقية تعزية إلى أسرة الشطي.
ولد الراحل الشطي العام 1932 وحصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة العام 1954 وماجستير في الدراسات الاقتصادية من جامعة دورهام العام 1958 في بريطانيا.
وعمل الفقيد مدرساً بثانوية الشويخ من 1954 إلى 1956 وذهب للدراسة في بريطانيا منتصف 1956 والتحق بوزارة الخارجية العام 1954 ليعمل مديراً للإدارة السياسية وأصبح مشرفاً للبعثات في لندن أواخر 1958 إلى أواخر 1960.
والتحق الشطي بالديوان الأميري العام 1967 بطلب المغفور له الشيخ صباح السالم الصباح، ليكون مديراً لمكتبه، وعمل مديراً لمكتب أمير البلاد الراحل المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه من العام 1967 إلى 2006.
وشغل الفقيد منصب عضو مجلس إدارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية من 1983 إلى 1989 وعضواً في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب من أواخر السبعينات إلى أواخر الثمانينات وعضواً في مجلس جامعة الكويت من 1969 إلى 1979. كما تولى الراحل منصب رئيس الجمعية الجغرافية الكويتية منذ العام 1972.
ويسجل للراحل أنه كان مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الخالدية التعاونية من 1968 إلى 1972، كما كان مؤسس ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية العام 1971.
وترأس المغفور له إبراهيم الشطي مجلس إدارة شركة الكيماويات البترولية من 1962 إلى 1972.
وأصبح وكيلاً مساعداً للإذاعة والتلفزيون والصحافة والنشر بوزارة الإرشاد والأنباء العام 1961 والتحق بإدارة المطبوعات والنشر في مطلع 1961.
وقد فقدت الكويت برحيل الشطي موسوعة ثقافية وتاريخية عاصرت أحداثاً مهمة في تاريخها المعاصر.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا