كاني ويست يدافع عن دعمه لترامب

بخطاب مرتجل والكثير من الألفاظ النابية، دافع مغني الراب كاني ويست في المكتب البيضاوي عن دعمه للرئيس دونالد ترامب يوم أمس الخميس، الأمر الذي أثار سرور الرئيس الأميركي.

ووصف هذا الحدث بأنه مأدبة غداء في البيت الأبيض لمناقشة إصلاح السجون، وفرص العمل للأميركيين من أصل أفريقي والعنف في شيكاغو.

وجرى بحث هذه الأمور في اجتماع قبل الغداء، لكن كاني بدأ يلقى خطابا وسمح له ترامب بالاسترسال فيما سجلت كاميرات كل شيء.

وتخلل ذلك حديث كاني عن موضوعات لا صلة لها بالأمر عن طائرة جديدة ينبغي على ترامب أن يدرس استخدامها كطائرة الرئاسة المقبلة وتشخيص إصابته باضطراب ثنائي القطب الذي قال إنه في الواقع مجرد حرمان من النوم، وحياته ضمن أسرة تهيمن عليها الإناث نظرا لزواجه من نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

وقال كاني في وقت لاحق إن خطابه الذي استغرق عشر دقائق نبع «من القلب».

وتابع ترامب كلماته باهتمام واضح.

وقال ترامب في إشارة للخطاب «كان هذا شيئا مذهلا».

وارتدى كاني (41 عاما) خلال الزيارة قبعة كتب عليها «اجعلوا أميركا عظيمة مجددا»، وقال «كانت شجاعة مني أن ارتدي هذه القبعة».

وتعرض كاني لانتقادات من مشاهير آخرين بسبب دعمه لترامب، لكنه رفض ذلك قائلا «الناس يتوقعون أنه إذا كنت أسود فعليك أن تكون ديموقراطيا».

وأضاف وهو يشير لترامب «ما يتعين على الليبراليين أن يدركوه هو أنه إذا لم يظهر هو بمظهر حسن فلن نظهر نحن بمظهر حسن».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا