صفاء الهاشم


صفاء الهاشم لـ «الراي»: وفق عقلية «الأشغال» ... لا مترو ولا سكة حديد

«الله رحم حالنا أنه لم تأتِ أمطار غزيرة هذا العام»

«مليت»... سبق أن سمعت  رؤية الوزيرين الرومي  ورمضان ولم يتغير شيء

قالت عضو لجنة الميزانيات البرلمانية صفاء الهاشم بعد اجتماع «الميزانيات» البرلمانية مع وزارة الأشغال، أمس، إنه «لن يكون هناك مترو ولا سكة حديد، خصوصاً وفق العقلية التي تدار بها الوزارة والتعامل مع هيئة الطرق»، مشيرة إلى أن هناك ضعفاً في استيفاء عقود صيانة الطرق للاجراءات السابقة للتعاقد، بالإضافة إلى أن مشاكل الخلطة الاسفلتية وتطاير الحصى، لم تحل الى اليوم، وأشك أن ما يجري حالياً مجدياً للطرق بسبب انسلاخ البيتومين عن سطح الرصف.
ووصفت الهاشم، في تصريح لـ«الراي»، اجتماع اللجنة المتعلق بالحساب الختامي لوزارة الأشغال وهيئة الطرق بـ«البائس»، فلا تزال الملاحظات والمخالفات نفسها، واللافت الضعف في التدقيق، وإلى الآن وزارة الأشغال لا تزال تستعين بالمكاتب الاستشارية، رغم أن الوظائف الهندسية بلغت 7 آلاف وظيفة، فضلاً عن خبرة الوزارة الطويلة، ومع ذلك يعهد التنفيذ إلى المكاتب الاستشارية وهذه مخالفة صريحة.
وقالت «إلى الآن لا تتم قراءة تقارير ديوان المحاسبة، والتقرير الذي صدر بشأن الطرق وصيانتها لم يؤخذ به»، مستدركة «ربما تكون الوزيرة رنا الفارس جديدة ونشيطة، لكنها لا تزال تتلقى ملاحظات، ولا تزال المخالفة الصريحة لعدم وجود مكتب تدقيق في الهيئة العامة للطرق قائمة، ولا يزال ارتباط هيئة الطرق بجهات أخرى مثل الأشغال وسواها موجوداً، والهيئة ليس بوسعها، وللأسف، أن هناك من يطالب بالغائها».
وكشفت الهاشم أن «وزيرة الأشغال وعدت بتقديم رؤيتها، وأنا شخصياً (مليت)، إنني سبق أن سمعت رؤية وزيري الأشغال السابقين حسام الرومي وجنان رمضان، ولم يتغير شيء، والله رحم حالنا، أنه لم تأتِ أمطار غزيرة هذا العام، وإلا لظهرت الفضائح نفسها وعموماً لا طبنا ولا غدا الشر»، مشيرة إلى أن «تقرير المكتب الفني للجنة الميزانيات وضع من ضمن التوصيات، أن يكون هناك وعظ أخلاقي من وزارة الأوقاف لوزارات الدولة، وأهمها الأشغال، ليكون الحرص على المال العام والضمير، فإنه من غير المعقول الاهمال في تطبيق اجراءات الطرق والمباني»، مستذكرة لجنة التحقيق في أمطار مدينة صباح الأحمد، عندما حذفت أسماء الشركات الاستشارية التي تم التعاقد معها، ونفذت بصورة سيئة، أدت للأسف إلى غرق المدينة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا