سلاح في وجه مواطن بعد مطاردته من شخصين مجهولين أمعنا في صدمه

هرب من الأول على طريق الملك فهد ولاحقه الثاني في الصباحية

لا يعرفهما وفوجئ بهما يحاولان توقيفه بالقوّة


محاولة توقيف وإشهار سلاح... والشخصان مجهولان.
فقد تعرّض مواطن لملاحقة من شخص لا يعرفه على طريق الملك فهد بن عبدالعزيز واصطدم بمركبته مرات عدة مُحاولاً إجباره على التوقف، لكنه استطاع الإفلات منه وتوجه إلى منطقة الصباحية، وعندما توقف هناك فوجئ بشخص آخر يصطدم به عمداً، وعندما ترجل من سيارته، أشهر المصطدم في وجهه سلاحاً نارياً، فاضطر إلى الاستنجاد بالمارة ليهرب المتهم عندها.
وبحسب مصدر أمني، فإن «المواطن استنجد بعمليات وزارة الداخلية، وهو بحالة هستيرية، وأبلغ بأنه وأثناء قيادة سيارته على طريق الملك فهد بن عبدالعزيز، فوجئ بشخص يقود سيارة دفع رباعي يصطدم بمركبته مرات عدة مُحاولاً إجباره على التوقف، إلا أنه رفض الانصياع لرغبة المطارد واستمر ماضياً في طريقه بعدما تمكن من التقط أرقام لوحة سيارة المتهم».
وأضاف المصدر أن «المواطن استطاع الوصول إلى منطقة الصباحية، وحين توقف في مكان عام، فوجئ بسيارة أخرى لا يعرف صاحبها أيضاً يصطدم به عمداً أكثر من مرة، الأمر الذي اضطره إلى الترجل من السيارة للابتعاد عنها، لكنه تفاجأ بعدها بإشهار المصطدم به سلاحاً نارياً (مسدس) بوجهه مهدداً إياه بالقتل من دون سابق إنذار أو معرفة، فاضطر إلى الاستنجاد بالمارّة ما دفع صاحب السيارة والسلاح إلى الهرب، لكن المواطن هذه المرة لم يستطع التقاط أرقام السيارة بسبب حالة الرعب التي تملكته حين شاهد المسدس مصوّباً تجاهه».
رجال العمليات أحالوا البلاغ إلى مديرية أمن الأحمدي، وتوجهت دوريات الأمن العام إلى الموقع، وبعد معاينة سيارة المجني، طلبوا من المُبلغ التوجه إلى المخفر وبالفعل توجه وسجّل قضية حيازة سلاح ناري وتهديد بالقتل واصطدام عمد وزوّد بأرقام لوحة السيارة الأولى. وقال في إفادته إنه لم يستطع التقاط أرقام السيارة الثانية وجارٍ الاستعلام عن بيانات اللوحة لضبط المتهم الأول للتحقيق معه في الواقعة وكشف هوية الشخص الثاني للوقوف على ملابسات ما ارتكباه بحق الشاكي وأسباب إقدامهما على هذا الفعل تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا