متحف يحتفي بشهداء البشمركة الذين قتلوا في الحرب مع «داعش»

يضم متحف افتُتح في الآونة الأخيرة بمدينة السليمانية الكردية في العراق تماثيل وألوف الصور لمقاتلين أكراد لاقوا حتفهم في الحرب مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يسيطر على ثُلث أراضي العراق في فترة ما.

المتحف يسمى «شهداء حرب داعش» ويحوي تماثيل بالحجم الطبيعي لمقاتلي البشمركة الذين قُتلوا في معارك مع مسلحي التنظيم المتشدد.

وتضم المجموعة المعروضة في المتحف ستة آلاف صورة لمقاتلين لاقوا حتفهم على يد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في المناطق الكردية بالعراق وسورية.

كما تُعرض في المتحف أزياء وأوشحة وأحذية خاصة بمقاتلين قُتلوا في تلك الحرب.

وحكم متشددو تنظيم الدولة الإسلامية قبيل تلك الحرب ملايين الأشخاص في العراق وسورية بعد أن أعلنوا قيام الخلافة في الأراضي التي سيطروا عليها عام 2014.

وأعلن العراق انتصاره على التنظيم المتشدد في ديسمبر 2017 بعد أن طردت القوات العراقية فلول مقاتليه من البلاد.

وتُبرز معروضات المتحف الدور الذي لعبه التحالف الدولي الذي ساهم في طرد مقاتلي «داعش».

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا