العقيل: ريع «فزعة للكويت» إلى الأسر المتعففة والعمالة المتضررة وإبعاد المخالفين

أفادت وزيرة الشؤون الاجتماعية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، أن إيرادات حملة «فزعة للكويت» ستكون في ثلاثة مصارف رئيسية؛ وهي الأسر المتعففة والعمالة المتضررة من الأزمة ودعم الجهود الحكومية في الجوانب الصحية والإنسانية داخل الكويت إلى جانب تكاليف مشروع وزارة الداخلية الخاص بإبعاد المخالفين للاقامة.
وأشارت العقيل إلى دور وزارة الشؤون الاجتماعية وذلك استكمالا للجهود الحكومية والأهلية المبذولة للعمل على مكافحة انتشار فيروس كورونا وانطلاقا من أهمية العمل الخيري ودوره الرائد في دولة الكويت، لافتة إلى انطلاق حملة كلنا صف واحد (فزعة للكويت) والتي تأتي بمشاركة 41 جهة خيريه كويتية.
وقالت العقيل أنه وتأكيدا لمبدأ الشفافية وتعزيزا له، وتفعيلا لارشادات هيئة مكافحة الفساد والجهات الرقابية، فقد تم توجيه ادارة الجمعيات الخيرية والمبرات بالإعلان عن حصيلة التبرعات الخيرية لحملة «فزعة للكويت»، اضافة الى تزويد الوزارة بالتقاربر الإدارية والمالية والفواتير لكل جمعية بأوجه الصرف لهذه الحملة، وتستهدف هذه الخطوة الى تعزيز الثقة بالجمعيات الخيرية والتأكيد على الشفافية في عمليات جمع التبرعات التي تقوم بها الجمعيات الخيرية داخل الكويت لمكافحة أزمة فيروس كورونا المستجد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا