بيبي أحمد في المستشفى


بيبي أحمد لـ «الراي»: «بالون المعدة» ... أودعتني في «الأميري»

«تأخرت في استخراجها بموعدها فكانت الآلام مبرحة»

قضت الفنانة الشابة بيبي أحمد، 3 أيام كاملة على فراش المرض في المستشفى الأميري، بعد أن خضعت لفحوصات بالغة الدقة في غرفة المنظار، إثر تعرضها لآلام مبرحة في المعدة، لتأخرها عن موعدها في استخراج «البالون» الذي كان مقرراً إزالته في غضون 6 شهور كحد أقصى.
بيبي، طمأنت جمهورها ومحبيها عبر«الراي»، قائلة:«أنا بخير وبصحة جيدة، وما من داع للقلق، خصوصاً أن نتيجة الفحوصات كانت إيجابية وتُبشّر بزوال الأعراض الجانبية، وفقاً لتشخيص الأطباء. ولفتت إلى أنها لم تكن على دراية بأن بقاء البالون في المعدة لمدة أطول، سينتج عنه أضرار وآلام في الجهاز الهضمي. مستدركة:«لكني أشعر الآن بتحسن وبراحة كبيرة - ولله الحمد - كما أن وزني نقص قرابة 15 كيلو تقريباً، وهذا ما دفعني لوضع البالون». ملمحةً إلى أن الأطباء قد نصحوها بالراحة في البيت، وعدم مزاولة النشاط الفني على الإطلاق، ما لم تتعاف بشكل نهائي.  
وكانت بيبي أحمد قد أدخلت المستشفى الأميري ليلة الثلاثاء الماضي، في حين غادرته صباح أمس.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا